اقفالات النفط استنزفت 7.3 مليار دولار من الاحتياطي الأجنبي خلال 10 أشهر

مقر المصرف المركزي بطرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن المصرف المركزي في طرابلس أن إجمالي العجز في إيرادات النقد الأجنبی 7.3 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر من العام الحالي، مشيرًا إلى تغطية هذا العجز من احتياطيات المركزي. 

وذكر بيان مصرف ليبيا المركزي عن الإيراد والإنفاق خلال الفترة من الأول من يناير إلى 30 أكتوبر أن «إجمالي الإيرادات من النقد الأجنبي 3.8 مليار دولار، منها 2.051 مليار دولار عن صادرات نفطية لسنة 2019.

وبلغت الخسائر المباشرة لإيقاف إنتاج النفط وتصديره خلال الفترة حوالي 11 مليار دولار أميركي، وبلغ إجمالي الإيرادات النفطية 5.271 مليار دينار، منها 2.871 مليار دينار عن صادرات نفطية خلال ديسمبر 2019، و2.4 مليار دينار حصيلة الصادرات خلال الفترة، منها 12.8 مليون دينار عن شهر أكتوبر، أي بانخفاض بلغ 73% عن شهر سبتمبر الماضي رغم إعلان المؤسسة الوطنية للنفط عن عودة إنتاج النفط وتصدیره، وفق المركزي في طرابلس.

اقرأ ايضا: 2.6 مليار دينار عجزا في الإيرادات النفطية خلال 10 أشهر

وفي سبتمبر الماضي، استأنفت عمليات تصدير النفط الليبي عقب اتفاق بين حكومة الوفاق والقيادة العامة، ليعود الإنتاج عقب توقف دام نحو 9 أشهر، فيما أشار رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله الخميس إلى «العودة السريعة لمعدلات الإنتاج السابقة التي وصلت إلى 2.150 مليون برميل يوميا، وهي تقريبا نفس المعدلات التي حققتها المؤسسة وشركاتها قبل الإغلاقات».

وحسب بيانات المركزي للفترة نفسها، بلغ إجمالي المدفوعات من النقد الأجنبي خلال الفترة نفسها 11.1 مليار دولار (عدا مبلغ 7 مليار دولار تقريبا، التزامات قائمة في شكل اعتمادات مستندية لصالح مؤسسات وجهات عامة).

المزيد من بوابة الوسط