مندوب ألمانيا: يجب مثول منتهكي حقوق الإنسان والحظر المفروض على ليبيا أمام العدالة

جلسة مجلس الأمن الدولي حول ليبيا عبر الإنترنت، 19 نوفمبر 2020. (الأمم المتحدة)

شدد مندوب ألمانيا لدى الأمم المتحدة على ضرورة مثول منتهكي حقوق الإنسان وحظر الأسلحة المفروض على ليبيا أمام العدالة، معربًا عن تطلع برلين إلى تعيين سريع لقيادة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وقال المندوب الألماني في كلمته خلال جلسة مجلس الأمن الدولي حول ليبيا، اليوم الخميس، إنه «يجب على الفور الانسحاب الكامل والفوري لكل القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا»، مشددًا على ضرورة «أن يتحمل مفسدو العملية السياسية تبعات ذلك من مجلس الأمن».

وأضاف الدبلوماسي الألماني أن الاتحاد الأوروبي سيواصل عملية «إيريني»، التي جرى إطلاقها منذ أواخر مارس الماضي لتنفيذ حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا وفقًا لقرارات مجلس الأمن.