مصادر دبلوماسية: أفريقيا تتخلى عن تعطيل مرشح واشنطن لمنصب المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا

الدبلوماسي البلغاري نیكولاي ملادینوف المرشح لمنصب المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

رجحت مصادر دبلوماسية قرب إنهاء الانقسامات في مجلس الأمن بخصوص تسمية مبعوث جديد إلى ليبيا بعدما تخلى الأفارقة عن المنصب الذي من المتوقع أن يكون من نصيب الدبلوماسي البلغاري نیكولاي ملادینوف.

وكشفت المصادر أن «أفريقيا لم تعد تعطل هذا التعيين في حين توقع دبلوماسي آخر أن يعين نيكولاي ملادينوف رسميًّا في المنصب كجزء من «حزمة» تعيينات بعضها يتولاها أفارقة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية اليوم الأربعاء.

وبالأساس تحمست أواخر سبتمبر الماضي واشنطن لتعيين ملادينوف البالغ من العمر 48 عامًا في منصب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى لیبیا، الذي يشغل حاليًا مهمة المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملیة السلام في الشرق الأوسط منذ العام 2015 ووقتها تدخلت دول أعضاء (غير دائمين) بمجلس الأمن لمنع تعيينه عقب رفض واشنطن اثنین من الترشیحات الأفریقیة وعرقلت وصول وزير الخارجية الجزائري السابق رمطان لعمامرة ووزیرة خارجیة غانا السابقة حنا تيتة إلى المنصب.

ومنذ استقالة مبعوث الأمم المتحدة، غسان سلامة، مارس الماضي، لأسباب صحية، تولت نائبته الأميركية، ستيفاني وليامز المنصب بالإنابة وتوصلت أخيرًا إلى اتفاق لإجراء انتخابات في ديسمبر 2021.

ويتعين على مجلس الأمن تسمية منسق أممي يعمل تحت سلطة الممثل الأممي الخاص إلى ليبيا بعد تمكن ضغوط الولايات المتحدة من تقسيم قيادة البعثة إلى رأسين.

المزيد من بوابة الوسط