السراج يبحث مع رئيس البعثة الأوروبية وقائد «إيريني» نتائج ملتقى الحوار الليبي في تونس

السراج ورئيس البعثة الأوروبية وقائد «إيريني» ومسؤولون أوروبيون، 17 نوفمبر 2020، (حساب البعثة على تويتر)

بحث رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق فائز السراج، مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا خوسيه ساباديل، وقائد عملية «إيريني» الأوروبية فابيو أغوستيني، نتائج ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس.

وتطرق الاجتماع أيضًا إلى مناقشة التعاون الأمني بين الاتحاد الأوروبي وليبيا، وملف الهجرة غير الشرعية والتعاون المشترك في مواجهة تداعيات هذه الظاهرة، ومراقبة الحدود التي يتدفق من خلالها المهاجرين وأهمية التنسيق مع دول المصدر، حسب تغريدة على حساب البعثة الأوروبية في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الثلاثاء.

وثمن السراج ما يبذله الاتحاد الأوروبي من جهود لدعم المسار السلمي وخيار الانتخابات، مؤكدا  تمسك حكومة الوفاق بالثوابت والمبادئ الوطنية في معالجة الأوضاع في ليبيا، وصولا لبناء الدولة المدنية الحديثة.

من جانبه، وجه ساباديل التهنئة إلى الشعب الليبي على «التقدم المحرز في الملتقى»، مشيرًا إلى أن الاتفاق على الانتخابات «هو الطريق إلى التغيير المطلوب بشدة»، متابعا: «لقد حان الوقت ليضع الجميع مصلحة البلد على مصالحهم، ويكونوا مستعدين لتقديم تنازلات لتحقيق السلام، الذي يطلبه ويستحقه الليبيون».

اقرأ أيضًا: ‎السراج يبحث مع الحلو ملف دعم النازحين والفئات الأكثر تضررا من حرب طرابلس

وأكد ساباديل دعم الاتحاد الأوربي الكامل لعملية السلام في ليبيا، بما يتعلق بالشق الأمني، والتركيز على فرض القرار الأممي الخاص بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، ومنع تهريب النفط، وتوفير التدريب للأجهزة الأمنية، وإيقاف جرائم الاتجار بالبشر.

وشدد على أن تحقيق أمن الحدود البرية والبحرية، وتطبيق القانون والعدل هي مساهمات رئيسية للوصول إلى السلام والاستقرار في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط