نورلاند يبحث مع ممثل «يونيسيف» في ليبيا أزمة نقص التطعيمات

شعارا السفارة الأميركية ومنظمة يونيسيف، (أرشيفية: موقع السفارة الإلكتروني)

بحث السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، مع الممثل الخاص الجديد لمنظمة «يونيسيف» في ليبيا عبدالقادر موسى، أزمة نقص التطعيمات في البلاد.

كما تناول الطرفان، خلال اتصال هاتفي، مجموعة من القضايا التي تواجه صحة الأطفال وسلامتهم في ليبيا، ومنها مسألة سلامة الأطفال المهاجرين، والرصد والإبلاغ عن الأطفال المجندين، إضافة إلى جهود المنظمة للاستجابة لجائحة فيروس «كورونا المستجد»، حسب بيان السفارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء

وسبق أن كشفت «يونيسيف» نفاد لقاحات السل في نحو 28% من مراكز التطعيم داخل ليبيا، وذلك بواقع 200 مركز من أصل 700، حيث حذرت في بيان مشترك مع منظمة الصحة العالمية، من أن 250 طفلاً وطفلة في ليبيا معرضون لخطر بسبب «النقص الحاد في اللقاحات الأساسية».

وفي سياق متصل، جدد نورلاند دعم بلاده لجهود «يونيسيف» في سياق التقدم المحرز في الحوار السياسي الليبي، والحد من العنف عقب التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم في 23 أكتوبر الماضي.

المزيد من بوابة الوسط