«العدالة والبناء» عن ملتقى تونس: متفائلون رغم المخاوف

رئيس حزب العدالة والبناء، محمد صوان. (الإنترنت)

رحب رئيس حزب «العدالة والبناء»، محمد صوان، بما توصل إليه المشاركون في ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس الذي اختُتمت أعماله أول من أمس الأحد. 

وقال صوان، في تصريح نشرته الصفحة الرسمية للحزب بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «أجواء إيجابية خيمت على عموم الملتقى وإن تخللتها بعض المخاوف الناتجة عن سنوات طويلة من الحروب والانقسام وفقدان الثقة»، وأضاف: «لكننا نبقى متفائلين بأن يستكمل الاتفاق على ما تبقى من بنود خلال جولات الحوار المقبلة».

اقرأ أيضًا.. وليامز: معايير اختيار «الرئاسي» ورئيس الوزراء في الملتقى 23 نوفمبر

واختُتمت أول من أمس الأحد الجولة الأولى من ملتقى تونس الذي انعقد في الفترة من 7 إلى 15 نوفمبر في العاصمة التونسية. وتوافق ممثلو الليبيين في الملتقى البالغ عددهم 75 مشاركًا على خارطة طريق لإجراء انتخابات وطنية وشاملة وديمقراطية وذات مصداقية، وذلك في 24 ديسمبر 2021.

وفي وقت سابق الإثنين، قالت الممثلة الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، إن خارطة الطريق الصادرة عن الجولة الأولى لملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس ووثيقة الاختصاصات ومعايير الترشح والبيان الصادر عن المشاركات هي المخرجات الرسمية لهذه الجولة.

وأوضحت أن «المناقشات ستتواصل في الأسابيع المقبلة عبر الإنترنت حول إصلاح السلطة التنفيذية وحول الدستور». وأضافت: «تقرر بالفعل عقد اجتماع للملتقى عبر الإنترنت في 23 نوفمبر بغية التوصل إلى اتفاق حول معايير الاختيار للمجلس الرئاسي بعد إصلاحه ومنصب رئيس الوزراء».

المزيد من بوابة الوسط