إيطاليا عن نتائج ملتقى تونس: المسار لا يزال طويلا وشاقا

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو. (آكي)

 وصفت وزارة الخارجية الايطالية، في بيان مساء الاثنين، بـ«التطور الإيجابي»، قرارات ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، التي تضمنت تحديد «خارطة طريق للمرحلة التحضيرية لحل شامل للأزمة الليبية، وإنشاء سلطة تنفيذية جديدة، ممثلة لجميع مناطق البلاد، ومكلفة تنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021 ».

وأضافت في بيان، نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»: «مع ذلك، لا يزال مسار إنجاح الانتقال (السياسي) الليبي طويلًا وشاقًّا»، مع انطلاق الاجتماع الافتراضي القادم لمنتدى الحوار السياسي المقرر عقده في يوم 23 نوفمبر الجاري.

ورأت الخارجية الإيطالية أنه «من الأهمية بمكان الآن مرافقة ودعم التطورات التي تم تسجيلها في المجال السياسي بمنتدى الحوار تطورات مماثلة في مجال الأمن، تماشيًا مع التقدم الذي تم تسجيله بالفعل في الأسابيع الأخيرة مع عمل اللجنة العسكرية المشتركة».

اقرأ أيضًا: السفارة الأميركية ترحب بالاتفاق الليبي على تحديد موعد الانتخابات

وقالت: «في ضوء هذه النتائج الجديدة، تؤكد إيطاليا بقناعة دعمها الكامل للحوار الليبي الداخلي بتيسير من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وتتمنى أن يتصرف جميع ممثلي الشعب الليبي بشجاعة وبُعد نظر، من أجل مصلحة وطنهم»، داعية المجتمع الدولي إلى «الالتزام باحترام وحماية مساحة الحوار التي تمكَّن الليبيون من إنشائها عبر هذا المسار (السياسي) الذي من شأنه أن يكون حاسمًا لبلدهم».

واختُتمت، مساء أمس الأحد، جلسات الجولة الأولى من ملتقى الحوار السياسي الليبي التي جرت في العاصمة التونسية على مدى أيام برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. وأعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة في ليبيا، ستيفاني وليامز، في مؤتمر صحفي الليلة الماضية، توافق المشاركين على ثلاثة ملفات مهمة تشمل اختصاصات السلطة التنفيذية ومعايير الترشح وخارطة الطريق، كما تم الاتفاق على الفصل بين المجلس الرئاسي ورئاسة الوزراء، وتحديد موعد الانتخابات في 24 ديسمبر 2021.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط