الجزائر وروسيا: إعادة بناء ليبيا على أساس حوار وطني شامل

أكدت الجزائر وروسيا أن الوضع في ليبيا ناتج عن عملية غير شرعية قام بها حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وقال وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن ليبيا تواجه أزمة عميقة، مؤكدا أنه استمع إلى وجهة نظر الرئيس الجزائري بوتفليقة حول الوضع في ليبيا، مؤكدا أن وجهة نظرهما متطابقة لمكافحة «الإرهاب» في ليبيا، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وأشار إلى أن الوضع في ليبيا كانت له تداعيات هنا وهناك خاصة بمنطقة الساحل المهددة بخطر اللااستقرار بسبب المتاجرة بالأسلحة القادمة من هذا البلد، مؤكدًا أن موقفنا المشترك يكمن في إعادة بناء ليبيا على أساس حوار وطني شامل بمشاركة جميع القوى السياسية والعسكرية الموجودة.

وأكد أنهما اتفقا على تكثيف تبادل المعلومات من أجل التسوية السلمية للأزمات التي تعصف ببعض الدول العربية، وتعزيز تعاونهما في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، كما اتفقا على بدء حوار عبر قنوات أخبار سرية.

المزيد من بوابة الوسط