البعثة الأممية تعلن نتائج الاجتماع الأول للجنة العسكرية «5+5» بمقرها الجديد في سرت

أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة أمام مقر اللجنة الدائم بمدينة سرت. مسء الخميس 12 نوفمبر 2020. (البعثة الأممية)

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء اليوم الخميس، نتائج اجتماع الاجتماع الأول للجنة العسكرية المشتركة «5+5» بمقرها الدائم في مدينة سرت الذي اختتم أعماله ضمن الجولة السادسة لاجتماعات اللجنة التي استمرت ثلاثة أيام.

وقالت البعثة في بيان تلقته «بوابة الوسط» إن هدف اجتماع اللجنة في سرت، وهو الثاني داخل ليبيا، هو «الإسراع في تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بتاريخ 23 أكتوبر في جنيف»، مشيرة إلى أنها جاءت استكمالًا للمباحثات التي بدأت في غدامس.

وأعلن رئيس شعبة دعم المؤسسات الأمنية في البعثة، سليم رعد، في بيان تلاه نهاية الاجتماع، الذي حضرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ما توصل إليه وفدا اللجنة العسكرية المشتركة، مؤكدًا أن مناقشاتهما في اليومين الماضيين «سادتها الروح الإيجابية والوطنية والتفاهم».

وأكد رعد اتفاق طرفي اللجنة على البدء في التنفيذ:

أولًا: مرحلة أولى فتح الطريق الساحلي:
البدء بإخلاء الطريق الساحلي بمسافة تسمح بمرور آمن للمواطنين، ولهذه الغاية باشرت اللجنة المختصة بإعداد الآليات والخطوات التنفيذية على الأرض والمباشرة بنزع الألغام والمخلفات الحربية المتفجرة بالتعاون مع الأمم المتحدة من هذا الطريق والمساحات المحددة في هذه المرحلة.

إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من المنطقة المستهدفة بفتح الطريق الساحلي وتجميعهم في طرابلس وبنغازي للبدء في مرحلة تالية مغادرتهم الأراضي الليبية.

كلفت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» لجنة إخلاء خطوط التماس بسحب الآليات والأسلحة الثقيلة من المنطقة المستهدفة بفتح الطريق الساحلي وإعادة القوات إلى وحداتها بالتنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية لتأمين المنطقة بعد إخلائها من القوات العسكرية.

ثانيًا: تم الاتفاق على أن تبدأ المرحلة الثانية مباشرة بعد انتهاء المرحلة الأولى
وتتضمن خروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب من منطقة جميع خطوط التماس، وسحبهم إلى بنغازي وطرابلس خطوة أولى للبدء في عملية مغادرتهم الأراضي الليبية خطوة تالية.

ثالثًا: بخصوص الترتيبات الأمنية في المنطقة المستهدفة، قررت اللجنة العسكرية المشتركة ما يلي:
اعتماد الترتيبات الأمنية المشتركة، المتعلقة بكامل منطقة خطوط التماس التي تم تحديدها من قبل لجنة «5+5».
اعتماد الترتيبات الامنية العاجلة التي تسمح بفتح الطريق الساحلي وتسهيل حركة المرور.

رابعًا: قررت اللجنة العسكرية المشتركة«5+5» الاجتماع مجددًا في أقرب وقت ممكن.

المزيد من بوابة الوسط