اتفاق تونسي - ليبي على بروتوكول صحي خاص بالتنقل بين البلدين

علما تونس وليبيا. (وزارة الشؤون الخارجية التونسية)

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية التونسية، اليوم الأربعاء، الاتفاق مع الجانب الليبي على صيغة مشتركة لبروتوكول صحي، يتضمن جملة إجراءات يجب على المواطنين التونسيين والليبيين اتباعها خلال تنقلهم بين البلدين للوقاية من خطر فيروس «كورونا المستجد»، على أن يبدأ العمل به ابتداءً من السبت المقبل.

وقالت الوزارة التونسية، في بيان، إن هذا الإجراء يعد تجسيدًا لـ«إرادة قيادتي البلدين في مزيد توطيد وشائج الأخوة التي تجمع الشعبين الشقيقين، التونسي والليبي، وتعزيز مجالات التعاون الثنائي»، مذكرة بجلسة العمل التي انعقدت بتونس في 21 أكتوبر الماضي بمقر الوزارة مع وفد ليبي برئاسة وكيل وزارة الخارجية للشؤون الفنية.

- «خارجية الوفاق»: اتفاق مبدئي على إعادة فتح الحدود مع تونس واستئناف الرحلات الجوية

وحسب البيان، فإن البروتوكول الصحي يتضمن «إجراءات عملية لتيسير حركة تنقل المسافرين وتبادل السلع والخدمات بين البلدين عبر المعبرين الحدوديين، رأس اجدير وذهيبة-وازن»، مؤكدًا استمرار الاتصالات بين الجهات المختصة في البلدين بهدف إعادة برمجة الرحلات الجوية بينهما.

وفي 21 أكتوبر الماضي، أعلنت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الاتفاق مبدئيًّا بين ليبيا وتونس على صياغة بروتوكول صحي موحد بين البلدين بشكل عاجل، يعقبه فتح المجال الجوي بين البلدين، على أن يتم في وقت لاحق فتح المعابر البرية.

المزيد من بوابة الوسط