بن زايد ودي مايو يبحثان المستجدات في ليبيا

عبدالله بن زايد ولويغي دي مايو في أبوظبي، 9 نوفمبر 2020، (الإنترنت)

بحث وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، ونظيره الإيطالي لويغي دي مايو، عددًا من القضايا الإقليمية والدولية، منها مستجدات الأوضاع في ليبيا وإيران، إضافة إلى منطقة شرق المتوسط.

وترأس الطرفان أعمال «الحوار الاستراتيجي» الرابع بين البلدين، الذي عُـقد في أبوظبي، حسب بيان للخارجية الإماراتية، نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، أمس الإثنين.

وتناول الحوار الاستراتيجي العلاقات الثنائية بين الدولتين، وسبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك في عدد من المجالات، ومنها الاقتصادية والتجارية والثقافية.

كما استعرض الوزيران «تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد، وجهودهما في مواجهة تداعياته، إضافة إلى دعم الجهود العالمية المبذولة للتوصل إلى لقاح للمرض».

يذكر أن ملتقى الحوار الليبي المنعقد في تونس اُفتُتح أمس، بكلمة من المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، التي أكدت أنه ما كان لينعقد لولا توقيع اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، بين وفدي حكومة الوفاق والقيادة العامة في اللجنة العسكرية المشتركة، 23 أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضًا.. غوتيريس: مستقبل ليبيا أكبر من أي خلافات.. والكرة الآن بين أيدي المشاركين في ملتقى تونس

كما ألقى الرئيس التونسي، قيس سعيد، كلمة أكد فيها دعم بلاده للييين من أجل التوصل إلى دستور موقت للفترة الانتقالية، كما شدد على أنه لا بديل للحل السلمي للأزمة الليبية، داعيًا إلى طرح مواعيد محددة للانتخابات في ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط