روسيا تدعو المشاركين بملتقى تونس إلى وضع مصالح الشعب الليبي فوق الاعتبارات الحزبية والإقليمية

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (الإنترنت).

دعت وزارة الخارجية الروسية، الإثنين، المشاركين بملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، إلى «وضع مصالح الشعب الليبي فوق الاعتبارات الحزبية والإقليمية».

ورحبت الوزارة بانطلاق الملتقى الذي يهدف إلى وضع حد لانقسام البلاد إلى معسكرات متحاربة، وفق بيان أصدرته الوزارة وتلقت «بوابة الوسط» نسخة منه.

- البعثات الأوروبية ترحب بانطلاق ملتقى الحوار السياسي وتبدي استعدادها للتوصية باتخاذ تدابير تقييدية ضد المعرقلين

وقالت الوزارة إن الملتقى يساعد «في التغلب على الأزمة العسكرية السياسية التي طال أمدها، وتشكيل سلطات وطنية فعالة جديدة قادرة على ضمان وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وسيادتها»، معربة عن تمنياتها بالنجاح لتلك الخطوة في مسار البحث عن حل للصراع.

المزيد من بوابة الوسط