الغرفة الأمنية بنغازي تقرر وضع آلية لتفكيك «التنظيمات العسكرية المسلحة» وإخلاء مقراتها

من اجتماع الغرفة الأمنية لمنطقة بنغازي الكبرى، 7 نوفمبر 2020. (المكتب الإعلامي للقيادة العامة)

خلص اجتماع عقدته الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى، السبت، برئاسة رئيس الأركان العامة التابع للقيادة العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، إلى الاتفاق على وضع آلية عمل لتفكيك التنظيمات العسكرية المسلحة وإخلاء المقرات الواقعة تحت سيطرتها.

وجاء في بيان منشور على صفحة المركز الإعلامي لرئاسة الأركان العامة لقوات القيادة العامة بموقع «فيسبوك» أن الاجتماع تناول كذلك، «بناء قوة مشتركة عسكرية وأمنية لتنفيذ القرارات الصادرة عن الغرفة فيما يتعلق بإنفاذ القانون وسيادة العدالة»، مشيرا إلى اتفاق المجتمعين على «تنفيذ كل ما أتخذ من قرارات وبصورة عاجلة».

- 4 محاور في اجتماع الغرفة الأمنية لمنطقة بنغازي الكبرى

وشارك في الاجتماع، الذي عقد بمقر الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى بمبنى إدارة الاستخبارات العامة، وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف، ومدير أمن بنغازي العقيد ونيس الشكري، ومدير فرع الامن الداخلي بنغازي العقيد عبدالحميد الرعيض، آمر سرية الشرطة العسكرية بنغازي المقدم عماد الزوي، ورئيس قسم البحث الجنائي بنغازي، المقدم جمال العمامي، ومدير جهاز الظواهر السلبية نقيب فرج أقعيم، والمدعي العام العسكري اللواء فرج الصوصاع.

واجتمعت الغرفة الأمنية لمنطقة بنغازي الكبرى، الجمعة، بمقر رئاسة الأركان العامة بالرجمة برئاسة الفريق عبدالرازق الناظوري، حيث عرض الناظوري على الحاضرين اختصاصات الغرفة الأمنية. كما ناقش الاجتماع «وضع قرار القائد العام بخصوص إنشاء الغرفة الأمنية لمنطقة بنغازي الكبرى موضع التنفيذ»، إضافة إلى «وضع آلية عمل إدارية وميدانية للغرفة الأمنية لمنطقة بنغازي الكبرى» و«تقسيم المهام المنوطة للغرفة وتحديد الأولويات لهذه المهام للبدء في العمل وفقًا لذلك».

والأربعاء الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التابعة لقوات القيادة العامة، تشكيل غرفة أمنية لمنطقة بنغازي الكبرى برئاسة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، بناءً على تعليمات قائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر.

المزيد من بوابة الوسط