حملة لمقاطعة شراء البيض في بني وليد بعد ارتفاع أسعاره

كمية من البيض. (أرشيفية: الإنترنت)

أطلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمدينة بني وليد، اليوم الأربعاء، حملة موسعة تدعو إلى مقاطعة شراء البيض، بسبب الارتفاع المفاجئ في أسعاره، التي تجاوزت 15 دينارًا لطبق البيض الواحد.

وقال مصباح قطنش، أحد المشاركين في الحملة لـ«بوابة الوسط» إن سبب المقاطعة نتيجة الارتفاع الشديد والمفاجئ لأسعار البيض، خاصة أن عمليات الإنتاج تتم داخل البلاد وبميزانيات بسيطة، مؤكدًا أن السعر الحالي «مبالغ فيه كثيرًا، ومن المفترض ألا يتجاوز سعر طبق البيض الواحد 8 دينارات فقط».

حملة المقاطعة ثقافة جيدة
أما المواطن، فتحي جمعة، فيرى أن حملة المقاطعة هي ثقافة جيدة من المفترض اتباعها باستمرار لكبح طمع التجار الذين يشترون البيض بأقل الأسعار ويبيعونه للمواطن بأسعار مرتفعة جدًّا.

وتساءل جمعة، عن سبب الغياب التام للجهات المسؤولة والأمنية، وعلى رأسها جهاز الحرس البلدي ببني وليد، الذي من المفترض قيامه بعدة جولات تفتيشية لمتابعة جودة وأسعار البيض في الأسواق والمحال التجارية.

أسباب ارتفاع أسعار البيض
من جهته، أرجع عبدالله حفيظ، صاحب محل تجاري ببني وليد، سبب ارتفاع أسعار البيض في المدينة إلى ارتفاع أسعار المواد التي يحتاجها المربون مثل الأدوية والأعلاف التي تحتاجها الدواجن لإنتاج البيض، ونقص تلك المواد في السوق المحلية بسبب نقص الاستيراد بسبب جائحة فيروس «كورونا»، إضافة إلى ارتفاع أسعار اليد العاملة.

ويرى منظمو الحملة أن مقاطعة البيض لفترة بسيطة ستجعل التجار يقومون بخفض السعر وعودته إلى سعره الطبيعي بدل فساده والتخلص منه.

المزيد من بوابة الوسط