دراسة ليبية على القوارض البرية لمكافحة مرض اللشمانيا

فريق من مركز مكافحة الأمراض أثناء دراسة القوارض البرية وعلاقتها بانتشار مرض اللشمانيا. (المركز)

أجرى فريق من المركز الوطني لمكافحة الأمراض دراسة بحثية على القوارض البرية المشتبه في كونها خازنة لمرض اللشمانيا الجلدية بيئيا وبيولوجيا، وذلك من أجل مكافحة المرض الذي يؤرق عددا من الليبيين.

وأوضح المركز في بيان أمس السبت أن الفريق الذي أجرى الدراسة قام بزيارة إلى منطقة الرابطة بجبل نفوسة بدأت في 24 أكتوبر الماضي واستمرت ثلاثة أيام لدراسة هذه القوارض البرية.

وقال إن هذه الدراسة العلمية تأتي في إطار النشاطات التي تقوم بها الإدارة في مجال مكافحة اللشمانيا، لافتا إلى تجميع بعض العينات من هذا الخازن لمعرفة نوع الطفيلي اللشمانيا المصاب به لفحصه في مختبر أبحاث الطفيليات ونواقل الأمراض بالطرق التقنية الجزئية الحديثة (PCR) بالمركز.

المزيد من بوابة الوسط