السراج يجتمع مع وليامز لمناقشة الخطوات المقبلة من المسار السياسي

السراج في لقائه مع وليامز، 31 أكتوبر 2020. (حكومة الوفاق)

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة ستيفاني وليامز، صباح اليوم السبت، لمناقشة الخطوات المقبلة من المسار السياسي الليبي.

وقال بيان صادر عن حكومة الوفاق إن الاجتماع «يأتي في إطار عملية التشاور حول الخطوات المقبلة لاستئناف المسار السياسي وفقًا لمخرجات مؤتمر برلين»، مشيرًا إلى  اتفاق السراج ووليامز على أن ملتقى الحوار السياسي الليبي المزمع عقده في تونس في 9 نوفمبر المقبل، «يمثل فرصة تاريخية، ليقرر الساسة الليبيون مسار التحرك نحو حل سياسي دون تدخل خارجي، ووفق خارطة طريق واضحة وملزمة وبتواريخ محددة، للوصول إلى انتخابات وطنية تجرى على قاعدة دستورية صلبة».

ووفق البيان ذاته، اتفق الاثنان على أن يشمل الحل السياسي جميع الليبيين، «وأن يضع الجميع مصالح الوطن فوق مصالحهم الشخصية والجهوية، حفاظًا على سيادة ليبيا واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية».

والتقت وليامز في العاصمة التركية أنقرة، أمس الجمعة، وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو وبحثت معه الأزمة الليبية، قائلة إنها تقدر دور تركيا في دعم العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة في ليبيا. 

وأبدى تشاووش أوغلو ترحيب بلاده بـ«حل سلمي وسريع للأزمة الليبية عبر ملتقى الحوار السياسي الليبي المباشر بين الفرقاء الليبيين»، وفق البعثة الأممية. 

المزيد من بوابة الوسط