مصر وروسيا ترحبان بتوقيع وقف إطلاق النار في ليبيا والجهود الأممية لحل الأزمة

السفير ميخائيل‏ بوجدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية ووزير الخارجية المصري سامح شكري، موسكو 30 أكتوبر 2020. (الخارجية المصرية)

رحبت مصر وروسيا بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا والذي تم التوصل إليه في إطار لجنة الـ(5+5) العسكرية،  كما رحبتا بالجهود الأممية لحل الأزمة في البلاد من خلال لجنة الحوار السياسي الليبي.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، استقبل وزير الخارجية سامح شكري، بموسكو اليوم، السفير ميخائيل‏ بوجدانوف، نائب وزير الخارجية ومبعوث الرئيس الروسي لمنطقة الشرق الأوسط، على رأس وفد من خبراء وزارة الخارجية الروسية المعنيين بالشرق الأوسط.

البعثة الأممية تعلن توقيع اللجنة العسكرية «5+5» اتفاق وقف إطلاق نار دائم

نص اتفاق وقف إطلاق النار الدائم.. إخلاء خطوط التماس وتشكيل قوة عسكرية مشتركة

وصرح الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، أن الجانبين تبادلا الآراء حول القضايا الإقليمية والتطورات التي تشهدها العديد من الملفات التي تؤثر على أمن واستقرار الشرق الأوسط.

ووفق البيان تناول شكري جهود مصر مؤخراً لتحقيق تقدم نحو التوصل لحل سياسي توافقي للأزمة الليبية بمشاركة كافة أطياف الشعب الليبي على أساس مقررات قمة برلين وقرار مجلس الأمن ٢٥١٠، «مع التشديد على أهمية الوقوف بحزم في وجه التدخلات الخارجية التي لا تبتغي مصلحة الليبيين وتوظف التيارات المتطرفة والميليشيات المسلحة لتحقيق مصالح جيو استراتيجية».

السفير ميخائيل‏ بوجدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية ووزير الخارجية المصري سامح شكري، موسكو 30 أكتوبر 2020. (الخارجية المصرية)
السفير ميخائيل‏ بوجدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية ووزير الخارجية المصري سامح شكري، موسكو 30 أكتوبر 2020. (الخارجية المصرية)

المزيد من بوابة الوسط