لجنة مكافحة «كورونا» ببني وليد تحذر من خطورة الوضع الوبائي بالمدينة

أعضاء فريق الرصد والتقصي في بني وليد. (الإنترنت)

حذرت اللجنة المركزية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في بلدية بني وليد، اليوم الاثنين، من خطورة الوضع الوبائي في المدينة بسبب استمرار تفشي الفيروس وارتفاع عدد الإصابات والوفيات جراء الإصابة.

وقال عضو اللجنة المركزية لمكافحة فيروس كورونا ببني وليد، محمد صالح لـ«بوابة الوسط» إن الوضع الوبائي في المدينة «خطير جدا بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة وارتفاع عدد الوفيات بالمدينة».

وأوضح صالح أن أكثر الإصابات في المدينة «هم أشخاص كبار السن مرضى يعانون أمراضا مزمنة مثل أمراض القلب والتنفس وغيرها، مما جعلهم أكثر عرضة للإصابة بعدوى الفيروس».

وذكر صالح أن اللجنة المركزية طالبت أعضاء اللجنة ببلدية بني وليد للتنسيق فيما بينها من أجل وضع خطة عمل عاجلة لمنع تفشى الوباء بالمدينة بعد تقارير أعدها فريق الرصد والتقصي بالمدينة حول الوضع الوبائي.

 وأشار صالح إلى أن فرق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة ببلدية بني وليد «لن تستطيع الاستمرار في عملها في ظل النقص الذي تعانيه، وعلى رأسها مستلزمات الحماية الشخصية للفريق»، لافتا إلى أن المواطنين في المدينة غير مبالين بالفيروس وسرعة الانتشار والإصابة مما أدى إلى ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

المزيد من بوابة الوسط