هيئة السلامة الوطنية تطالب المواطنين بالحذر من مخلفات الحرب بوادي بني وليد

منظر عام لوادي بني وليد. (الإنترنت)

نبه مكتب هيئة السلامة الوطنية في بني وليد والوحدات التابعة له، اليوم الأحد، جميع المواطنين الذين يقومون بجني ثمار الزيتون والرعي في وادي المدينة، إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر من مخلفات الحرب المتواجدة بالوادي بسبب سيلان الوادي في الفترة الماضية.

وطالب مكتب هيئة السلامة الوطنية في بني وليد المواطنين بضرورة الإبلاغ عن وجود أي جسم غريب داخل وادي المدينة وعدم لمسه أو الاقتراب منه.

من جهته، طالب مكتب الزراعة في بني وليد، المواطنين بضرورة انتظار الوقت الأنسب للرعي، وذلك بنمو النباتات الرعوية من أجل الحفاظ على المرعى والوادي من ظاهرة التصحر.

ويضم وادي بني وليد عددًا كبيرًا من أشجار الزيتون والنخيل والتين، ويعتبر من أهم الوديان التي تعرف بزراعة الشعير والقمح.

المزيد من بوابة الوسط