«تكتل فزان النيابي» يؤيد اتفاق وقف إطلاق النار وخروج المرتزقة

إحدى جلسات مجلس النواب. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن «تكتل فزان النيابي» تأييده اتفاق وقف إطلاق النار بين طرفي النزاع الليبي الموقع في جنيف، والمعلن عنه الجمعة الماضي، مشددا على ضرورة خروج المرتزقة الأجانب من ليبيا.

وقال التكتل، الذي يضم 14 عضوا، في بيان نشره مجلس النواب اليوم الأحد، إنه تابع مجريات اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، في جنيف، «لما لها من أهمية كبرى في إعادة الاستقرار والأمن في البلاد.

ونال وقف إطلاق النار ترحيبا واسعا من الداخل والخارج، مع رعاية الأمم المتحدة الاتفاق الذي وقع في مقر بعثتها في جنيف، بينما يترقب الليبيون أن يتواصل الحوار الليبي ليشمل المسارات السياسية والاقتصادية.

اقرأ أيضا: خبراء وجرائد فرنسية يرصدون تحديات ما بعد «اتفاق جنيف»

«المرتزقة سبب عدم استقرار الأمن»
وأضاف التكتل أنه يرحب بالاتفاق ويثمن عاليا جهود القادة العسكريين وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في الوصول إليه، مؤكدا على جميع الأطراف المعنية «الالتزام ببنود الاتفاق خصوصا ما يتعلق بخروج المرتزقة والمقاتلين الأجانب الذين كان لهم دور كبير في زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا والجنوب الليبي خاصة».

وشدد التكتل على ضرورة أن «تستمر أعمال اللجنة العسكرية بهذه الروح الوطنية والمسؤولية التاريخية، وأن تولي اهتماما خاصا بالمؤسسة العسكرية والأمنية في الجنوب الليبي وإعادة تنظيمها بالشكل المهني والاحترافي». ونبه بأنه دعم «كل الجهود الصادقة في إرساء الأمن والاستقرار والمصالحة في ليبيا بعيدا عن أي أجندات خارجية».

وفي يوليو الماضي، أعلن 14 عضوًا بمجلس النواب عن فزان، اليوم الأربعاء، تشكيل «تكتل فزان النيابي». وقال النواب في بيان التأسيس إن هدفهم «المحافظة على المسار الديمقراطي والتداول السلمي للسلطة والنهوض بالعمل البرلماني للمشاركة في رسم خارطة جديدة لحلحلة الأزمة الليبية التي كانت فيها فزان المنطقة الأكثر تضررًا سياسيًّا وخدميًّا».

المزيد من بوابة الوسط