وقفة احتجاجية ببني وليد نصرة للنبي محمد وتنديدا بتصريحات ماكرون ضد الإسلام

وقفة احتجاجية ببني وليد نصرة للنبي محمد, 24 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)

نظم العشرات من المواطنين في مدينة بني وليد، مساء اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية بميدان الشهداء في وسط المدينة، احتجاجاً على الإساءة للإسلام ونشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام بفرنسا، وتنديدا بتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام. 

وبدأ المحتجون الوقفة الاحتجاجية، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ورفع عدة لافتات وشعارات ترفض الإساءة للإسلام من قبل الدول الأوروبية وعلى رأسها فرنسا. 

واستنكر المحتجون، الأفعال المسيئة التي تستهدف الرسول الكريم والدين الإسلامي والقرآن الكريم، من قبل من سموهم «الصليبية، والصهيونية». 

وطالب المحتجون خلال الوقفة، بالكف عن نشر الرسوم التي تسيء للأمة الإسلامية، باسم حرية التعبير والحرية الشخصية.

وقفة احتجاجية ببني وليد نصرة للنبي محمد, 24 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)
وقفة احتجاجية ببني وليد نصرة للنبي محمد, 24 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)
وقفة احتجاجية ببني وليد نصرة للنبي محمد, 24 أكتوبر 2020. (بوابة الوسط)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط