ترحيب إيطالي بوقف إطلاق النار في ليبيا.. ودي مايو: إنجاز مهم لأمن منطقة البحر المتوسط

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو. (أرشيفية: آكي)

اعتبر وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو أن الاتفاق الدائم لوقف إطلاق النار في ليبيا «إنجاز مهم، خاصة أن ليبيا تستحق مستقبلًا يسوده السلام والأمن والازدهار»، مشيرًا إلى أهمية الاتفاق في تحقيق الأمن بمنطقة البحر المتوسط.

وقال دي مايو في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإيطالية مساء أمس الجمعة: «كان اليوم يومًا مهمًّا لأمن بلدنا. في جنيف، توصل الليبيون إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، الذي استقبلناه على الفور بترحاب كبير»، حسبما نقلت وكالة «آكي» الإيطالية.

وأضاف: «طرابلس تقع على بعد نحو 250 كيلو مترًا قبالة سواحلنا، واستقرار ليبيا أمر أساسي للسيطرة على تدفقات الهجرة غير النظامية ومحاربة الجماعات الإرهابية، التي تغزو منطقة الساحل»، مشيرًا إلى خطف مواطنين إيطاليين في مالي في العام 2018 وتحريرهما أخيراً.

وشدد على ضرورة أن تواصل بلاده العمل مع الأمم المتحدة لضمان تنفيذ وقف إطلاق النار واحترامه من قبل جميع الأطراف الليبية وجميع الفاعلين الدوليين المعنيين بمختلف المستويات، متابعًا: «نعمل باستمرار لصالح وقف إطلاق النار، واستئناف إنتاج النفط وتحقيق اتفاق سياسي شامل يخرج ليبيا من الحرب والأزمة».

ونوه دي مايو إلى أن الخطوة التالية في مسار حل الأزمة الليبية هي انطلاق «المنتدى الليبي-الليبي للحوار، الذي تدعمه إيطاليا وسيخدم الليبيين في تحديد مستقبل مؤسسات دولتهم».

من جانبه، قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي، بييرو فاسينو، إنه من الواجب حماية وقف إطلاق النار من مخاطر الانتهاكات، وتسريع الحوار السياسي بين جميع الأطراف الليبية؛ بهدف التوصل إلى حل سياسي تفاوضي ومشترك يمنح ليبيا السلام والأمن والاستقرار.

أما نائبة وزير الخارجية، مارينا سيريني، فقالت إن «الاتفاق على وقف إطلاق النار في ليبيا إنجاز كبير للأمم المتحدة والدول التي عملت دائمًا مثل إيطاليا، على وقف الصراع المسلح والتدخل الخارجي، التي التزمت بإحياء الحوار الليبي».

المزيد من بوابة الوسط