دي مايو: منتدى تونس سيكون مفتاحا لرسم نهج شامل لمستقبل ليبيا

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، (أرشيفية: آكي)

قال وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو، إن منتدى الحوار السياسي الليبي الذي تستضيفه تونس ويبدأ في 26 أكتوبر سيكون «مفتاحًا لرسم نهج شامل» لمستقبل ليبيا، مؤكدًا دعم بلاده الثابت للتوصل إلى «اتفاق حقيقي» لوقف إطلاق النار داخل اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» التي تجتمع في جنيف.

جاء ذلك خلال كلمة للوزير الإيطالي، اليوم الخميس، عبر الفيديو في الاجتماع الوزاري السادس عشر لـ«حوار 5+5» تحت عنوان «معًا من أجل الأمن الجماعي والشراكة في غرب البحر الأبيض المتوسط».

وشدد دي مايو على أهمية «الدعم المتماسك» لتحقيق الاستقرار في ليبيا، في ظل المسارات التي حددتها الأمم المتحدة وفي سياق عملية برلين، حسبما نقلت وكالة «انسامد» الإيطالية.

- الخارجية التونسية: انعقاد الحوار السياسي الليبي المقبل في 9 نوفمبر

وشارك في الاجتماع بجانب إيطاليا وزراء خارجية تونس ومالطا والجزائر وإسبانيا وفرنسا وليبيا والمغرب وموريتانيا والبرتغال، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي وعدة منظمات إقليمية.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الخارجية التونسية إن منتدى الحوار السياسي الليبي برعاية الأمم المتحدة الذي تستضيفه تونس سيكون في التاسع من نوفمبر المقبل، وسوف تسبقه اجتماعات تمهيدية عبر الاتصال المرئي في 26 أكتوبر الجاري.

وشددت الوزارة التونسية على «أهمية تشريك دول الجوار الليبي في جميع الخطوات والمبادرات الجارية من أجل دفع التسوية السياسية في ليبيا، والاستفادة من آلية حوار (5+5) للمساهمة في حل الأزمة الليبية وتهدئة الأوضاع في هذا البلد العضو».

المزيد من بوابة الوسط