العدد 257 من جريدة «الوسط»: تفاؤل من جنيف قبيل ملتقى تونس.. وخطف محمد بعيو

صدر، اليوم الخميس، العدد 257 من جريدة «الوسط»، بالتزامن مع بدء العد التنازلي لملتقى حوار الفرقاء في تونس الشقيقة.

ويركز أبرز تقاريرنا لهذا الأسبوع على التفاؤل السائد حول مسار الحوار العسكري (5+5) في حين تبقى التساؤلات معلقة حول وضع المقاتلين الأجانب وحدود المنطقة منزوعة السلاح بين الطرفين. ويبقى أبرز التحديات في شقها الأمني البند المتعلق بتشكيل مجلس عسكري ليبي مشترك.

ويتناول التقرير، طغيان التأثيرات الخارجية على المسار العسكري في حوار لجنة 5+5 المتواصل بجنيف الذي يعد أهم مسار في ثلاثية المفاوضات قبل ملتقى تونس الشامل، في ظل غموض بشأن وضع المقاتلين الأجانب والخلاف حول حدود المنطقة منزوعة السلاح باستبعاد الجفرة، بينما يعمل الجانبان تحت رعاية أممية على اتفاق على تشكيل مجلس عسكري ليبي مشترك.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 257 من جريدة «الوسط»

وفي السياق نفسه، أشاد المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة  في حوار مع معهد «كارنيغي» للسلام، بخروج الليبيين في الفترة الأخيرة إلى الشوارع للتظاهر. واعتبر في الحوار المطول الذي تعرض لجوانب شتى من الأزمة أن الوقت الراهن هو أنسب فرصة لتحقيق تسوية سياسية. وكشف سلامة أن أعداد المقاتلين الأجانب في الصراع أكثر من الليبيين، موضحا أن المرتزقة يقاتلون من أجل المال أو لأنهم موعودون بالجنسية الليبية أو التركية.
كما اعتبر أن استمرار وجود قوات القيادة العامة مفيد للحفاظ على النظام.

وضمن تقاريرنا كذلك، التوصيات التي خرج بها مسار الشباب الليبي برعاية أممية، حيث دعوا المتفاوضين إلى التباري في صياغة وطرح رؤى مستقبلية رصينة وليس اقتناص المكاسب الضيقة والخروج باتفاق سياسي شكلي.
كما شددت التوصيات التي صدرت في بيان عن البعثة الأممية في البلاد، على أن الدستور ليس وثيقة لتكريس اقتسام السلطة ولا ينبغي أن يكون أداة للمتنازعين لتحقيق ذلك حصرياً بينهم على حساب بقية ممثلي الأمة.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 257 من جريدة «الوسط»

خطف محمد بعيو
وإلى الشأن الداخلي، نطالع قصة خطف رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد بعيو بواسطة مسلحين في طرابلس. وهي الواقعة التي علق عليها نقيب المحامين الأسبق محمد العلاقي قائلا إن القبض على بعيو بهذه الطريقة ومن جهة غير مختصة نقطة سوداء في جبين المشروعية وحكم القانون. وكان آمر غرفة عمليات سرت - الجفرة العميد إبراهيم بيت المال طالب بسحب قرار تعيين بعيو، مشيراً إلى أن الأخير «أصدر تعميماً وصف فيه العدوان على طرابلس بالحرب الأهلية». تفاصيل ما جرى تجدونه على صفحات الجريدة.

مواجهة فيروس كورونا
ومع استمرار مساعي مواجهة تفشي وباء كورونا في ليبيا، تنقل «الوسط» عن رئيس اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا بوادي زمزم وأبونجيم، امبارك علي دبنون، قوله إن ظروف عملهم ما زالت تواجه الكثير من العراقيل، أهمها تردي الوضع الأمني على الرغم من تحسنه النسبي مقارنة بالسابق، خصوصا والوادي يتوسط مدينتي سرت ومصراتة، ووجوده في مسافة حرجة وفاصلة بين قوات الوفاق والكرامة، غالبا ما يجعله تحت رحمة مسمى (منطقة عمليات) وفي مرمى مواجهات عنيفة شهدها مرارا بين الطرفين، وبقيت علاماتها في السواتر الرملية التي عرقلت حركة المواصلات بين وديان المنطقة وجعلت السكان يسلكون الطرق الترابية لقضاء شؤونهم.

اضغط هنا للإطلاع على العدد 257 من جريدة «الوسط»

اقتصاديا، ارتفع إنتاج ليبيا اليومي من النفط إلى نحو 500 ألف برميل، حسبما صرحت مصادر مطلعة على وضع الإنتاج لوكالة «بلومبرغ» الأميركية. ويضخ حقل الشرارة، أكبر حقول النفط في البلاد، ما يقرب من 110 آلاف برميل يوميا، وفقا لشخصين على دراية بالوضع، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، لأنهما غير مخولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام. كما استؤنف الإيداع الجنوبي الغربي، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 300 ألف برميل يوميا.
وتتوقع «جي بي مورغان»، وصول الإنتاج الليبي إلى مليون برميل يوميا بحلول مارس، على الرغم من أن ذلك سيعتمد على تطبيق الهدنة بين طرفي النزاع في البلاد.

وفي صفحات الرياضة، نقرأ تقريرا حول مصير الدوري الليبي الذي ما زال مجهولاً، وسط مخاوف من اندلاع أزمة كبيرة، وفي ظل انتقادات لاتحاد كرة القدم لتجاهله وضع خارطة الطريق للفترة المقبلة. القصة بالكامل على صفحات الجريدة.

المزيد من بوابة الوسط