استقالة جماعية لأعضاء الإخوان المسلمين في مصراتة وحل فرع التنظيم بالمدينة

ثلاثة من أعضاء الإخوان المسلمين فرع مصراتة أثناء إعلان البيان. (لقطة مثبتة من فيديو تلاوة البيان)

تقدم أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمدينة مصراتة، باستقالة جماعية من الجماعة، معتبرين أن فرعها بالمدينة منحل.

وقال المستقيلون في بيان، صدر في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، إن قرار الاستقالة جاء حتى لا يكونوا «شماعة يعلق عليها مشروع مصادر حرية هذا الشعب وإخماد ثورته وسجن إرادته، واستجابة لنصح الغيورين على مصلحة الوطن، وقناعة بهذا المسار».

وأضاف البيان أن جماعة الإخوان قامت بمراجعات منذ العام 2015 بشأن مستقبل التنظيم «وبناء على ذلك قررت الجماعة إحداث تغيير في وجودها يغّلب المصلحة العليا للوطن والمواطن»، مشيرة إلى اتخاذ فرع مصراتة قرار الاستقالة منفردا «بسبب مماطلة قيادة الجماعة» في تنفيذ تلك المراجعات.

- استقالة جماعية لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين في الزاوية وحل فرع التنظيم بالمدينة
- بالفيديو: خالد المشري يعلن استقالته وانسحابه من جماعة الإخوان المسلمين

وفي 13 أغسطس الماضي، أعلن أعضاء الجماعة بمدينة الزاوية استقالتهم الجماعية أيضا، معتبرين أن فرعها بالمدينة منحل، وذلك «استجابة لنداء الكثير من المخلصين من أبناء الوطن بشأن عدم ترك فرصة لمن يتربص بالشعب الذي أراد الحرية وإقامة دولة مدنية»، حسب بيانهم.

وأعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، في 26 يناير 2019، «استقالته وانسحابه» من جماعة الإخوان المسلمين، «انطلاقًا من المقتضيات الوطنية، الفكرية والسياسية، ومن باب الصدع بالقناعة، والوضوح مع المواطن الليبي»، مشيرًا إلى أنه مستمر في «العمل السياسي والحزبي».

المزيد من بوابة الوسط