البعثة الأممية تدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن محمد بعيو

رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد بعيو، (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن «أسفها» إزاء «الاعتقال خارج إطار القانون» لرئيس المؤسسة الليبية للإعلام التابعة لحكومة الوفاق، محمد بعيو، داعية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عنه.

وأشارت البعثة إلى «اعتقال بعيو الثلاثاء الماضي مع ولديه ورئيسة البرامج المعينة حديثا في قناة ليبيا الوطنية، هند عمار»، لافتة إلى علمها بإطلاق ولدي بعيو بعد فترة وجيزة من اعتقالهما، ثم الإفراج عن هند عمار ليلة أمس الأربعاء، حسب بيان على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس.

ولفتت إلى أن الجولة الأخيرة من «الاعتقالات التعسفية» تسلط الضوء على «المخاطر الشخصية» التي يتعرض لها الصحفيون خلال «دفاعهم عن الحق في حرية التعبير» في ليبيا.

وطالبت البعثة باحترام سيادة القانون، مؤكدة أن الحرية الإعلامية أمر بالغ الأهمية لعملية الانتقال الديمقراطي في ليبيا، وشددت على وجوب ضمان الحق في حرية التعبير وحماية الصحفيين والإعلاميين.

اقرأ أيضا: المركز الليبي لحرية الصحافة يدين خطف محمد بعيو ويطالب بحوكمة الإعلام

يذكر أن مصادر متطابقة في طرابلس أكدت خطف بعيو، بعد نشره تسجيلًا لمكالمة هاتفية، مع آمر ما يعرف بـ«كتيبة ثوار طرابلس» أيوب أبوراص، قال إنها «رسالة تهديد»، ثم تلاها بتدوينة على حسابه، كتب فيها «المجرمون يهاجمون بيتي الآن في طرابلس»، كما نشرت صفحة «كتيبة ثوار طرابلس»، صورة لبعيو وبدا خلفه شعار الكتيبة، مما يشير إلى أنه في أحد مقراتها.

وفي 9 أكتوبر الماضي، أصدر رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، قرارًا بتعيين بعيو، رئيسًا للمؤسسة الليبية للإعلام، وهو القرار الذي أثار جدلًا من قبل بعض الإعلاميين ونشطاء يصفون أنفسهم بـ«ثوار فبراير»، وامتد الجدل إلى داخل «الرئاسي» نفسه، حيث اعتبر عضو المجلس محمد عماري، قرار التعيين «غير شرعي» وطالب بالتراجع عنه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط