شركة «مبروك» تستعرض احتياطي وإنتاج النفط ومشاريع الصيانة والميزانية التشغيلية

الاجتماع الفني بين إدارة شركة مبروك للعمليات النفطية والمؤسسة الوطنية للنفط. الأربعاء 21 أكتوبر 2020. (المؤسسة الوطنية للنفط)

استعرضت شركة مبروك للعمليات النفطية خلال اجتماع فني، اليوم الأربعاء، مع المؤسسة الوطنية للنفط أنشطتها الخاصة بالاحتياطي والإنتاج النفطي ومشاريع الصيانة الخاصة بالحقول إضافة إلى الميزانية التشغيلية للعام الجاري، بحسب المؤسسة الوطنية للنفط.

وقالت المؤسسة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع يأتي «في إطار المتابعة المستمرة والدورية للشركات المشغّلة، وحرصها على تطوير الحقول الحالية وتهيئة الحقول الجديدة والمتضررة لوضعها على الإنتاج، بالرغم من كافة أشكال التحديات والظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد».

وأوضحت المؤسسة أن المحور الأول للاجتماع الفني مع شركة مبروك للعمليات النفطية «تركّز على عرض نشاط الشركة في مجال الصحة والسلامة والبيئة والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها للوقاية من جائحة كورونا (كوفيد 19) في الحقول والمواقع النفطية التابعة لها، أخذاً في الاعتبار معايير السلامة التي تعتبرها المؤسسة من أولوياتها».

وأضافت أن مسؤولي شركة مبروك استعرضوا بعد ذلك «الاحتياطي العام للشركة من النفط والغاز إضافةً إلى معدلات الإنتاج المتوقعة من النفط والغاز الحر والمصاحب للعشر سنوات القادمة، ونشاطات الحفر التطويري وصيانة وإصلاح الآبار، كما تم أيضاً مناقشة الميزانيات المعتمدة بالخصوص، ومستهدفات وبرامج الشركة للعام 2021».

كما استعرض مسؤولي شركة المبروك للعمليات النفطية كميات الخام المنتج من الحقول، إضافةً إلى مشاريع الصيانة ونسب إنجازها. فيما خُصِصَ الجانب الأخير من الاجتماع لاستعراض الميزانية التشغيلية المعتمدة والمصروفات الفعلية في العام 2020 للباب الأول والثاني والثالث بشقيه العادي والتنموي، بحسب المؤسسة الوطنية للنفط.

حضر الاجتماع رئيس وأعضاء لجنة الإدارة بشركة مبروك للعمليات النفطية، وعدد من مسؤولي الإدارات المختصة بالمؤسسة الوطنية للنفط، وعبر الدوائر المغلقة ممثلين عن الشريك الأجنبي بالشركة.

المزيد من بوابة الوسط