«صحة الوفاق» تنعى طبيبة توفيت بفيروس «كورونا» بعد أسبوعين من زواجها

شعار وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني (الإنترنت).

نعت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الطبيبة إيمان الغرياني، طبيبة نساء وولادة بمستشفى الخضراء، نتيجة إصابتها بفيروس «كورونا المستجد»، التي لم يمضِ على زواجها سوى أسبوعين فقط.

وكتبت الوزارة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» اليوم: «نعزي أنفسنا وكل العاملين بوزارة الصحة والأطقم الطبية والطبية المساعدة في وفاة وفقد شهيدة الواجب ومثال الإنسانية الدكتورة إيمان الغرياني، دكتورة نساء وولادة بمستشفى الخضراء التي توفيت صباح اليوم، في مركز العزل معيتيقة بسبب فيروس كورونا، والتي لم يمض على زواجها سوى أسبوعين فقط»

وتابعت: «نسأل الله أن يتقبلها برحمته، ويلهم أهلها وزملاءها وكل محبيها جميل الصبر والسلوان».

«صحة الوفاق» تنعى طبيبا توفي جراء «كورونا»

وفي أغسطس الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية إحصاء إصابة ثمانية من العاملين الصحيين في جنوب ليبيا بفيروس «كورونا» خلال النصف الأول من الشهر، وأعربت عن قلقها من «الانتشار السريع» لفيروس «كورونا» في ليبيا.

وقالت إن البلاد تعاني «نقصا حادا في الاختبارات والقدرات المختبرية الخاصة بالكشف عن الفيروس»، وأشارت إلى إغلاق نصف مرافق الرعاية الصحية الأولية في ليبيا جراء الصراع الدائر.

وفي سبتمبر، أعلنت اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء «كورونا» ببلدية الكفرة تسجيل عدة إصابات بفيروس «كورونا المستجد» بين مديري المرافق الصحية بالمدينة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط