انتشال 12 جثة مجهولة من مقابر جماعية بمشروع الربط في ترهونة

فريق هيئة البحث عن المفقودين أثناء تحديد موقع مقبرة بمشروع الربط في ترهونة. (صفحة الهيئة على فيسبوك)

قالت وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني إن اللجنة المختصة بالمقابر الجماعية انتشلت، اليوم الأحد، 12 جثة مجهولة الهوية من مقابر جماعية جرى اكتشافها بمشروع الربط في ترهونة، فيما أعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين أن الجثامين جرى انتشالها بعد اكتشاف خمس مقابر جماعية.

وقالت الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن اللجنة المختصة بالمقابر الجماعية مكلفة بقرار المفوض بوزارة العدل رقم (411) لسنة 2020 للبحث عن المقابر الجماعية بمدينة ترهونة بإشراف مكتب النائب العام.

وأوضحت وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني أن الجثامين التي جرى انتشالها اليوم من المقابر الجماعية التي عثر عليها بمشروع الربط في ترهونة منها «ستة معصوبة الأعين ومكتوفة الأيدي».

وأكدت الوزارة أن الجثامين جرى استخراجها «باستخدام المعايير المعتمدة علميا بآلية الحفر الطبقي ومسح طبقات الأرض بأبعاد متساوية وعلى أعماق متفاوتة بعد أن حدد مكان الجثث وتصويرها وتوثيقها وترقيمها وتمييزها بالعلامات والإشارات الدالة، وقياسها وتحديد اتجاهاتها المختلفة».

- انتشال 9 جثث من مقبرتين جماعيتين في ترهونة
- انتشال رفات 3 جثث في ترهونة
- انتشال رفاة جثة مجهولة الهوية في ترهونة

ونوهت الوزارة إلى أن اللجنة المكلفة بالبحث عن المقابر الجماعية تواصل أعمال البحث والاستخراج إلى حين استكمال كافة الأماكن المحددة للمقابر الجماعية بالمدينة.

وأعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، في وقت سابق اليوم أن الفرق التابعة لها تمكنت «من اكتشاف خمس مقابر جماعية جديدة بمنطقة مشروع الربط بمدينة ترهونة»، مؤكدة «انتشال ما مجموعه 12 جثة مجهولة الهوية من المواقع الخمسة المكتشفة».

المزيد من بوابة الوسط