«العليا لمكافحة كورونا» بالحكومة الموقتة تقرر فتح المجال الجوي الليبي للطيران الداخلي والخارجي

اجتماع اللجنة العليا لمكافحة جائحة «كورونا» مع مسؤولي الطيران, 17 أكتوبر 2020. (رئاسة الأركان)

قررت اللجنة العليا لمكافحة جائحة «كورونا» بالحكومة الموقتة، برئاسة الفريق عبدالرازق الناظوري، فتح المجال الجوي الليبي للطيران الداخلي والخارجي حسب الإجراءات الاحترازية المتفق عليها مع اللجنة الطبية الاستشارية، وحسب إمكانات كل شركة طيران للبدء في العمل.

جاء ذلك في اجتماع اليوم السبت، وبمقر رئاسة الأركان العامة بالرجمة، ضم اللجنة العليا لمكافحة جائحة «كورونا» برئاسة الناظوري، وعضوية وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، ووزير الصحة الدكتور سعد عقوب، واللجنة الاستشارية الطبية، ومدير عام مطار بنينا، ومدير المنطقة الشرقية للمناولة، ومدير مصلحة المطارات، والشركة الليبية الأفريقية القابضة، ومدير مصلحة الطيران المدني، وشركة ليبيا للطيران، وشركة البراق للطيران، ووكيل أجنحة الشام ليبيا.

وبحسب بيان لرئاسة الأركان اليوم، قرر الاجتماع أيضًا التأكيد على الشركات الناقلة ضرورة الالتزام بالتدابير الاحترازية سواء من المطارات المحلية أو المطارات الأجنبية، والتنسيق مع جميع الدول في تحديد المختبرات التحليلية المعتمدة لديهم بخصوص «كوفيد 19».

كما انتهت المناقشات خلال الاجتماع إلى العمل على عقد اجتماع طارئ مع كل الاجهزة الأمنية والعسكرية العاملة بالمنافذ الجوية، للتأكيد على التزامها بالقوانين واللوائح التي تنظم اختصاص كل جهاز، والتأكيد على معاقبة المخالفين للقوانين واللوائح المعمول بها بالمنافذ الجوية.

كما تم إقرار تفعيل وظيفة مكتب التسفير العسكري وتفعيل اختصاصه فيما يتعلق بالإجراءات المتبعة حيال تسفير أفراد القوات المسلحة، والابتعاد عن البيروقراطية المريضة في العمل الإداري داخل المنافذ الجوية، والنظر في مرتبات موظفي الشركات العاملة بالمنافذ الجوية المتأخرة منذو فترة طويلة، والتأكيد على التعاقد مع شركة الودان العالمية لمنح كروت الصعود إلكترونياً.

اجتماع اللجنة العليا لمكافحة جائحة «كورونا» مع مسؤولي الطيران, 17 أكتوبر 2020. (رئاسة الأركان)