العريبي: اجتماعات حل الأزمة الليبية قد تسفر عن فترة استقرار 18 شهرا تنتهي بانتخابات رئاسية وبرلمانية

النائب عيسى العريبي, (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب، عيسى العريبي، إن الاجتماعات الجارية لحل الأزمة الليبية في عدد من عواصم العالم تعمل على «خلق سلطة جديدة تقود البلاد إلى بر الأمان وتبعد شبح الحرب»، مضيفًا: ستكون هناك فترة استقرار تستمر لمدة ثمانية عشر شهرًا، وتنتهى بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأوضح العريبي في بيان نشره مجلس النواب، اليوم السبت، ترحيبه بهذه الاجتماعات التي ترعاها بعثة الأمم المتحدة في عدد من العواصم؛ بهدف التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، معتبرًا أن «اختيار سرت لاجتماعات البرلمان والرئاسي والحكومة الجديدة يلقى ترحيبًا كبيرًا من جميع الأطراف الليبية».

وخلال الأسابيع الماضية، شهد عدد من المدن العربية والأجنبية اجتماعات مكثفة للتوصل إلى اتفاق سياسي شامل لحل الأزمة الليبية وإجراء انتخابات في مدى زمني قصير، فضلًا عن استعادة المؤسسات سيادتها، الأمر الذي رحب به المجتمع الدولي، مع رعاية الأمم المتحدة الحوار.

واستضافت العاصمة المصرية، القاهرة، اجتماعات بين وفدين من مجلسي النواب والأعلى للدولة بين أيام 11 و13 أكتوبر الجاري، فيما تستأنف المحادثات العسكرية التي تيسرها الأمم المتحدة في جنيف في 19 أكتوبر. كما تشهد تونس في نوفمبر المقبل الجولة المقبلة من الحوار الذي ترعاه البعثة الأممية إلى ليبيا.