بريطانيا تفرض عقوبات على رجل أعمال روسي متهم بدعم «مرتزقة في ليبيا»

العلم البريطاني. (الإنترنت)

أعلنت المملكة المتحدة فرض عقوبات على مسؤولين روس تتعلق بمحاولة تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني، و«دعم المرتزقة في ليبيا».

وبحسب بيان لوزارة الخارجية البريطانية، الجمعة، «كما تأخذ المملكة المتحدة، على محمل الجد، توفير مرتزقة وغير ذلك من الدعم العسكري لأطراف في الصراع الليبي»، وبالتالي فرضت عقوبات على يفغيني فيكتوروفيتش بريغوزين، وهو «مسؤول عن نشاط واسع لمرتزقة أجانب في ليبيا، وانتهاكات متعددة للحظر الدولي على تصدير أسلحة إليها».

وتابع البيان أن التدخل الخارجي، بكافة أشكاله، في الصراع الليبي غير مقبول، و«سوف نواصل التعاون مع المجتمع الدولي لمحاسبة الساعين إلى تقويض استقرار وأمن ليبيا».

وتابع البيان أن المملكة المتحدة اتفقت وشركاؤها على «عدم وجود تفسير معقول لتسمم نافالني سوى تورط ومسؤولية روسيا بمحاولة التسميم».

وأضاف البيان أن هذه العقوبات توجه رسالة قوية بشأن عواقب استخدام أسلحة كيميائية، وخطرها على النظام القائم على القواعد الذي يحمينا جميعًا.

المزيد من بوابة الوسط