«بلومبرغ»: إنتاج ليبيا النفطي يصل إلى 500 ألف برميل يوميا

حقل الشرارة، (أرشيفية: الإنترنت).

ارتفع إنتاج ليبيا اليومي من النفط إلى نحو 500 ألف برميل، وفقًا لأشخاص مطلعين على الوضع، بعد استئناف إنتاج النفط، وفق وكالة «بلومبرغ».

ويضخ حقل الشرارة، أكبر حقول النفط في البلاد، ما يقرب من 110 آلاف برميل يوميا، وفقًا لشخصين على دراية بالوضع، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، لأنهما غير مخولين بالتحدث إلى وسائل الإعلام، كما استؤنف الإيداع الجنوبي الغربي، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 300 ألف برميل يوميا، يوم الأحد الماضي.

وهبط خام برنت عقب الأخبار لكنه قلص بعض الخسائر لاحقًا، وانخفض المؤشر الدولي القياسي 0.6% في وقت متأخر من يوم الخميس عند 43.06 دولار للبرميل.

وأدى توقف حرب طرابلس إلى إعادة فتح العديد من الحقول والموانئ الشهر الماضي، بعد إغلاق شبه كامل لمنشآت الطاقة منذ يناير.

وتتوقع «جي بي مورغان»، وصول الإنتاج الليبي إلى مليون برميل يوميا بحلول مارس، على الرغم من أن ذلك سيعتمد على عقد الهدنة.

وبلغ متوسط ​​صادرات النفط الليبية 385 ألف برميل يوميا في الأسبوعين الأولين من هذا الشهر، ارتفاعًا من 213 ألف برميل يوميا لشهر سبتمبر بأكمله، وفقًا لبيانات تتبع الناقلات التي رصدتها بلومبرغ.

وتأتي العديد من هذه الشحنات من صهاريج التخزين في الموانئ، لا من النفط الخام حديث الضخ.

وقال شخص آخر إن شركة الخليج العربي للنفط «أجوكو»، كانت تنتج 257 ألف برميل يوميا اعتبارًا من أمس الخميس من حقولها الشرقية، وتضخ شركة سرت للنفط، التي تشغل حقولًا لتزويد ميناء البريقة 76 ألف برميل يوميا، وتنتج شركة مليتة للنفط 100 ألف برميل يوميا، ولم تستأنف شركة الفيل، القريبة من الشرارة وتحتاج إلى الكهرباء من جارتها الكبرى لتعمل؛ لكن الحقل الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 70 ألف برميل في اليوم عادة ما يأتي عقب إغلاق الشرارة ومن المتوقع أن يستأنف قريبا.

ومن المقرر أن يحمل ميناء الزاوية، الذي يتعامل مع خام الشرارة، 630 ألف برميل هذا الشهر على الناقلة إيجة نوبلليتي، وفقًا لخطة التحميل الأولية، وستكون الصادرات هي الأولى من الميناء منذ يناير، ولا يزال ميناء السدر ورأس لانوف، أكبر وثالث أكبر ميناء في البلاد، مغلقين ومن المقرر أن تصدر بريجا ثلاث شحنات الشهر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط