لودريان يدعو دول جوار ليبيا إلى مشاركة دبلوماسية أوسع

وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان. (أرشيفية: الإنترنت).

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، خلال زيارة إلى الجزائر الخميس، إلى مشاركة أوسع لدول جوار ليبيا في البحث عن تسوية سياسية للأزمة القائمة فيها.

وقال لودريان، عقب لقائه الرئيس عبدالمجيد تبون، إنّ «دور دول الجوار أساسي لأنها أولى الجهات المعنية بالمخاطر التي تشكلها هذه الأزمة، ويمكنها أن تلعب دور استقرار مع الجهات الليبية على عكس تدخّل القوى الخارجية»، وفق وكالة «فرانس برس».

وأوضح أنّه «في ليبيا، نعتبر كما الجزائر، أنّه لا يوجد حلّ عسكري».

لودريان إلى تونس ويرحب باحتضانها الحوار الليبي

وأمل رئيس الدبلوماسية الفرنسية بتنظيم اجتماع لدول جوار ليبيا، مشيرا إلى أنّه سيزور هذه البلدان المختلفة لتحقيق هذا المشروع.

وتسعى الجزائر التي تخشى مخاطر عدم الاستقرار عند حدودها، إلى تعزيز نفوذها في الساحة الدبلوماسية الإقليمية، وتتطلع إلى لعب دور الوسيط بين المعسكرين المتواجهين في ليبيا.

واستؤنفت العملية السياسية الليبية في سبتمبر الماضي، ومن المقرّر عقد المباحثات المقبلة في أوائل نوفمبر بالعاصمة التونسية.

من جهتها قالت الرئاسة الجزائرية في بيان موجز إن اللقاء مثّل «فرصة لمواصلة التشاور وتبادل وجهات النظر بين البلدين حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصا الأزمة الليبية والوضع في منطقة الساحل».

المزيد من بوابة الوسط