البعثة الأممية ترحب باعتقال «البيدجا»

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (صفحة البعثة على فيسبوك)

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، باعتقال عبدالرحمن ميلاد، المعروف باسم «البيدجا»، أمس، من قبل أجهزة إنفاذ القانون التابعة لحكومة الوفاق، مؤكدة أنها خطوة نحو المساءلة وسيادة القانون وتفكيك «الشبكات الإجرامية».

وقالت البعثة في بيان اليوم، إن «ميلاد» مدرج على لائحة لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي منذ يونيو 2018 لضلوعه في الاتجار بالبشر وتهريب الوقود، كما ورد اسمه في نشرة خاصة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول»، وفي أمر اعتقال صادر في أبريل 2019، عن مكتب النائب العام في طرابلس بتهمة الاتجار بالبشر وتهريب الوقود.

وأضافت البعثة أن مثل هذه الاعتقالات تشكل خطوة مهمة نحو ضمان العدالة لآلاف من الفئات المستضعفة، الليبيون منهم والمهاجرون على حد سواء، وتعزيز احترام حقوق الإنسان في ليبيا.

وشددت البعثة على ضرورة إجراء محاكمة عادلة وشفافة وسريعة لـ«ميلاد» وجميع الأفراد المحتجزين حاليا في الحبس الاحتياطي، كما تلتزم البعثة بمواصلة الشراكة مع السلطات الليبية المختصة لضمان اتباع الإجراءات القانونية الواجبة وإعلاء سيادة القانون.

«داخلية الوفاق» تعلن ضبط «البيدجا» لاتهامه بالاتجار في البشر وتهريب المهاجرين والوقود

وأمس الأربعاء أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، ضبط المدعو عبدالرحمن سالم إبراهيم ميلاد، الملقب بـ«البيدجا»، بناء على التحقيقات التي يجريها مكتب النائب العام، وعلى أمر الضبط والإحضار بحقه، فضلا عن صدور نشرة خاصة من منظمة الشرطة الدولية، وبناء على طلب لجنة العقوبات بمجلس الأمن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط