الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على «طباخ بوتين» لدعمه نشاط «فاغنر» في ليبيا

رجل الأعمال الروسي، يفغيني بريغوجين، (الإنترنت: أرشيفية)

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين، الذي يلقب بطباخ الرئيس فلاديمير بوتين، والمقرب منه، لوجود صلات مالية وغيرها تجمعه بشركة «فاغنر» العسكرية الخاصة.

ونشرت الجريدة الرسمية للاتحاد، قرار العقوبات اليوم الخميس، موضحة في الحيثيات أن بريغوزين شارك «في دعم أنشطة فاغنر في ليبيا، التي تهدد سلام البلاد واستقرارها وأمنها».

وأوضحت أن المجموعة الروسية انتهكت عدة مرات، قرار مجلس الأمن الصادر في العام 2011، بشأن حظر توريد الأسلحة ليبيا، «بما في ذلك تسليم الأسلحة، ونشر المرتزقة دعما للجيش الوطني».

ولفتت إلى مشاركة «فاغنر» في عدة عمليات عسكرية ضد حكومة الوفاق الوطني، «المعترف بها من الأمم المتحدة، وساهمت في الإضرار باستقرار ليبيا، وتقويض العملية السلمية».

اقرأ أيضا: «طباخ بوتين» وراء 27 حسابا وصفحة ليبية مزيفة في «فيسبوك»

وتحول رجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوزين خلال سنوات قليلة من «متعهد مطابخ» للجيش الروسي، إلى «متعهد حروب خاصة»، فكان له دور في الحرب الأوكرانية، وانتقل الآن إلى دور لافت في عدة بؤر توتر في الشرق الأوسط وأفريقيا، وفق وسائل إعلام غربية.

وتشير تقارير إلى أن بريغوجين هو الممول الأول لـ«قوات فاغنر»، التي تتولى تدريب وتمويل مجموعة من المرتزقة الروس ينشطون في سورية وشرق أوكرانيا والسودان وحتى ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط