المنظمة الدولية للهجرة: إنقاذ نحو 10 آلاف مهاجر قبالة السواحل الليبية منذ بداية 2020

أعضاء منظمة إسبانية خلال إغاثة مهاجرين في المتوسط قبالة سواحل ليبيا، 9 فبراير 2020. (فرانس برس)

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة إنقاذ ما يقرب من 10 آلاف مهاجر قبالة السواحل الليبية من بداية العام 2020 إلى غاية هذا الأسبوع.

وكشفت المنظمة الدولية، اليوم الثلاثاء، عن إنقاذ 9839 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية منذ بداية العام الجاري حتى الآن، مؤكدة أن هناك 671 امرأة و532 طفلا من بين هؤلاء الناجين.

وقالت المنظمة أيضا إن 199 مهاجرا لقوا حتفهم وفقد 275 آخرون على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط. في حين أكدت إنقاذ 391 مهاجرا وإعادتهم إلى ليبيا، خلال الفترة من 6 إلى 12 أكتوبر الجاري.

وبسبب تدهور الوضع الأمني أصبحت ليبيا نقطة انطلاق للمهاجرين غير الشرعيين الذين يريدون عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا.

ولا يزال آلاف المهاجرين غير الشرعيين، الذين أنقذوا في البحر أو اعتقلتهم السلطات، محتجزين بمراكز في ليبيا على الرغم من الدعوات الدولية المتكررة لإغلاق هذه المراكز.

واعتمد مجلس الأمن الدولي في الثالث من أكتوبر بالإجماع قرارا مدد بمقتضاه السماح للدول الأوروبية، باعتراض سفن ومراكب تهريب المهاجرين قبالة سواحل ليبيا لمدة عام آخر.

وفي وقت سابق من أواخر سبتمبر أعربت منظمة العفو الدولية عن أسفها إزاء تحايل دول الاتحاد الأوروبي على القوانين من أجل إعادة المهاجرين إلى ليبيا.

وقالت المنظمة في بيان لها إن أوروبا وبدافع من الرغبة في وقف وصول المهاجرين واللاجئين بأي ثمن تتحايل على القوانين الدولية التي تحظر عمليات الإعادة من دون اشتراط تقديم ضمانات صارمة في مجال حقوق الإنسان، وفق قولها.

المزيد من بوابة الوسط