تراجع أسعار النفط 3% بعد رفع «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة

منشآت نفطية بحقل الشرارة، (أرشيفية: شركة أكاكوس)

تراجعت أسعار النفط عالميا بنحو 3%، بعد رفع حالة «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة النفطي، الذي يعد الأكبر بين حقول ليبيا، وأيضا عقب انتهاء إضراب نرويجي أثر على الإنتاج، وبدء استعادة الإنتاج في أميركا بعد انتهاء إعصار دلتا.

وانخفض خام برنت 1.13 دولار أو 2.6% إلى 41.72 دولار للبرميل، بينما هبط خام ويست تكساس الأميركي 2.9%، أو 1.17 دولار، منخفضا عند 39.43 دولار، حسب وكالة الأنباء «رويترز».

تأثير عودة إنتاج النفط الليبي
وأشارت الوكالة إلى أنه من المتوقع أن يرتفع الإنتاج في ليبيا إلى 355 ألف برميل يوميا بعد بدء الإنتاج في حقل الشرارة، الأحد الماضي، وسيشكل ارتفاع الإنتاج الليبي تحديا لـ«أوبك+»، وجهودها لكبح الإمدادات لدعم الأسعار.

وفي حين عاد العمال إلى منصات الإنتاج في خليج المكسيك الأميركي، بعد تخفيض تقييم قوة إعصار دلتا، وأعادت شركة النفط الفرنسية العملاقة «توتال» تشغيل مصفاة بورت آرثر في تكساس التي تبلغ طاقتها أكثر من 225 ألف برميل يوميا.

اقرأ أيضا: ترحيب أممي برفع «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة

ورغم الصعود الذي حققه خام برنت خلال الأسبوع الماضي، فإنه عاد للتراجع مجددا، بعد أن أبرمت شركات النفط النرويجية اتفاقا مع مسؤولي النقابات العمالية لإنهاء إضراب هدد بخفض إنتاج البلاد من النفط والغاز بنحو 25%.

كما تعرضت الأسعار لضغوط بسبب قفزة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس «كورونا»، الأمر الذي أثار شبح المزيد من الإغلاق الذي قد يضعف الطلب على النفط.

المزيد من بوابة الوسط