مؤسسة النفط تبحث جاهزية مصفاة الزاوية بعد رفع «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة

اجتماع تقابلي بين مؤسسة النفط وشركة الزاوية، 12 أكتوبر 2020، (صفحة المؤسسة على فيسبوك)

بحثت المؤسسة الوطنية للنفط مدى جاهزية الوحدات الصناعية بمصفاة الزاوية، لاستئناف عمليات التشغيل، بالتزامن مع رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي.

جاء ذلك خلال لقاء تقابلي بين المؤسسة وشركة الزاوية لتكرير النفط، حسب بيان المؤسسة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

وأمس الأحد، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفع حالة «القوة القاهرة» عن حقل الشرارة، كاشفة عن «التوصل إلى اتفاق شرف بمقتضاه يُلزم حرس المنشآت النفطية بإنهاء جميع العراقيل التي تواجه حقل الشرارة، وبما يضمن عدم وجود أية خروقات أمنية».

وتناول الاجتماع استئناف عمليات الإنتاج بمصنع أسفلت بنغازي، إضافة إلى جاهزية مصنع أسفلت الزاوية، ومصنع خلط وتعبئة الزيوت بالزاوية، والاستعداد لتشغيلهما مباشرةً بعد استئناف عمليات تشغيل المصفاة.

جاهزية ميناء الزاوية النفطي
وأكد المجتمعون جاهزية المراسي البحرية بميناء الزاوية النفطي، مع استكمال تنفيذ أعمال الصيانة الجزئية لأنابيب الشحن تحت الماء الخاصة بالمرسى رقم 3 الخاص بعمليات شحن خام الشرارة، والرفع من جاهزية المراسي البحرية بالميناء لعمليات إعادة التشغيل.

وناقش الحاضرون الصعوبات التي تواجه الشركة في تنفيذ بعض المشاريع، وسبل تذليلها وذلك من خلال طرح بعض المقترحات من رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس مصطفى صنع الله، التي يمكن من خلالها استئناف نشاط هذه المشاريع.

وتطرق الاجتماع إلى بعض نشاطات ومشاريع إدارة التنمية المستدامة المجاورة للمواقع النفطية بالزاوية، واستعراض المنفذ بالمدينة في المدة الماضية، وخطط الإدارة للمشاريع الحالية خلال الفترة المقبلة.

المزيد من بوابة الوسط