سميرة بوعزة عاملة النظافة بمستشفى الرازي.. رفضت المغادرة حتى تعافت آخر حالة «كورونا»

عاملة النظافة بمستشفى الرازي للأمراض النفسية والعصبية، السيدة سميرة بوعزة، 4 أكتوبر 2020، (صحة الوفاق)

رغم أنها ليست من الأطقم الطبية، إلا أنها قطعت عهدًا على نفسها ألا تغادر المستشفى الذي تعمل فيه، حتى تحتفل بتعافي آخر حالة مصابة بفيروس «كورونا» به.

إنها السيدة سميرة بوعزة، عاملة النظافة بمستشفى الرازي للأمراض النفسية والعصبية في العاصمة طرابلس، التي روت قصتها وزارة الصحة في حكومة الوفاق على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أمس الأحد.

اقرأ أيضا: إصابة مسؤول طبي في بنغازي بـ«كورونا»

فبعد ظهور حالات إصابة بقسم النساء «فاطمة»، أصرت سميرة، 53 عامًا، على أن تظل في موقع عملها، وبدافع إنساني، تاركة أهلها وأبناءها، حيث اتصلت بهم وقالت إنها لن تعود حتى «تحتفل» بشفاء كل المصابات بالوباء في المستشفى.

وبالفعل، مكثت سميرة بوعزة ثلاثة أسابيع مع الأطقم الطبية والطبية المساعدة، تقدم الخدمات والرعاية الصحية إلى المريضات، حتى تماثلن جميعًا للشفاء، وأُعلن المستشفى خاليًا من الإصابات.

المزيد من بوابة الوسط