نورلاند يجري مشاورات بالقاهرة.. ويشكر مصر لاستضافة محادثات الغردقة حول الأمن في ليبيا

نورلاند مع مسؤولين مصريين بالقاهرة. (سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا)

وصل سفير الولايات المتحدة، ريتشارد نورلاند، إلى القاهرة لإجراء مشاورات حول ليبيا، مقدما الشكر لمصر على استضافتها محادثات الغردقة حول الأمن في ليبيا، التي ضمت ممثلين عن حكومة الوفاق الوطني والقيادة العامة للجيش الوطني الليبي.

وقال نورلاند في تغريدة نشرتها السفارة الأميركية عبر حسابه على موقع «تويتر» اليوم الأحد: «أواصل المشاورات خلال زيارة للقاهرة. هنا، أود أن أعرب عن شكري لمصر لاستضافتها محادثات الغردقة الناجحة حول الأمن في ليبيا، وسنتبادل الآراء حول أفضل السبل لدعم منتدى الحوار السياسي الليبي القادم».

ويوم الجمعة أجرى نورلاند محادثات في باريس وصفتها السفارة الأميركية بأنها «مثمرة» مع الإليزيه «الرئاسة الفرنسية» والكي دورسيه «الخارجية الفرنسية»، منوهة بأن «زيارته إلى باريس ستتبعها مشاورات في عواصم أخرى».

ووعد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، باستخدام جميع الأدوات المتاحة في الترسانة الدبلوماسية للولايات المتحدة لتهيئة الظروف لاستقرار ليبيا، ودعم عملية سياسية تقول إلى حل للأزمة.

- السفير الأميركي: المحادثات العسكرية بين الفرقاء الليبيين في مصر دليل على نجاح الأمم المتحدة
- بومبيو يعد باستخدام «ترسانة» الدبلوماسية الأميركية.. ونورلاند يجري مشاورات حول ليبيا في باريس
- البعثة الأممية تعلن توصيات المحادثات الأمنية والعسكرية الليبية في الغردقة

ويأتي النشاط الدبلوماسي الأميركي بالتزامن مع انطلاق اجتماعات سياسية وأمنية حول ليبيا في المغرب وسويسرا ومصر، التي استضافت أخيرا اجتماعات لوفود أمنية وعسكرية ممثلين عن حكومة الوفاق والقيادة العامة خلال الفترة من 28 إلى 29 سبتمبر الماضي.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن المحادثات جرت مباشرة بين «وفدين يضمان ضباطا من الجيش والشرطة، ويمثلان كلا من حكومة الوفاق الوطني و«القوات المسلحة العربية الليبية» وتوصلت إلى «مجموعة توصيات مهمة» بعد «مناقشة عدد من القضايا الأمنية والعسكرية الملحّة».

وشملت القضايا التي جرت مناقشتها في اجتماع الغردقة «تدابير بناء الثقة؛ والترتيبات الأمنية في المنطقة التي سوف تحدد في المرحلة المقبلة على ضوء اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، بالإضافة إلى البحث في مسؤوليات ومهام حرس المنشآت النفطية»، بحسب بيان للبعثة.

واعتبر السفير الأميركي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، أن المحادثات الأمنية والعسكرية المباشرة التي جرت بين الفرقاء الليبيين في مدينة الغردقة المصرية «دليل على نجاح العملية التي تيسرها الأمم المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط