روسيا وإيران قلقتان من مشاركة «مقاتلين ليبيين» في صراع ناغورنو قره باغ

لافروف وظريف يتصافحان بمرفقيهما خلال مؤتمر صحفي عقب لقاء في موسكو يوم 24 سبتمبر 2020. (رويترز)

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، عن قلقهما «لمشاركة مقاتلين سوريين وليبيين في صراع ناغورنو قره باغ»، بحسب بيان للخارجية الروسية نقلته «رويترز» صدر عقب محادثات هاتفية بين الوزيرين، اليوم الجمعة.

وإعلان روسيا وإيران عن مشاركة مقاتلين ليبيين في النزاع المتفجر في إقليم ناغوغرنو قره باغ هو الأول من نوعه، رغم الإعلانات المتكررة عن نقل مقاتلين سوريين لدعم أذربيجان التي تدعمها تركيا.

وقالت «رويترز» إن مصدرين من المعارضة السورية أفادا بأن تركيا ترسل مقاتلين من المعارضة السورية لدعم أذربيجان وهو ما نفته أنقرة وباكو. كما اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا بإرسال جهاديين سوريين إلى المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط