دي مايو: استقالة السراج مرهونة بإنشاء هيكل مؤسسي فاعل بناء على اتفاق سياسي

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو. (آكي)

قال وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، إن عزم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، الاستقالة من منصبه «مرهون بإنشاء هيكل مؤسسي فاعل تتوصل إليه الأطراف الليبية بناء على اتفاق سياسي»، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأضاف دي مايو، خلال مؤتمر صحفي مشترك بمقر وزارة الخارجية في روما، اليوم الجمعة، مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، في إجابة على سؤال بهذا الصدد، أن قرار السراج «الاستقالة ومغادرة الساحة (السياسية) هو خيار شجاع ومسؤول بشكل كبير».

واعتبر رئيس الدبلوماسية الإيطالية أن خارطة الطريق المعلنة من الأمم المتحدة «تؤتي ثمارها»، واصفا العمل الذي تقوم به ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا بالإنابة، ستيفاني ويليامز بـ«الجدير بالثناء».

وقال دي مايو: «يتعين على جميع الأطراف التي يمكن أن يكون لها تأثير على الأطراف الليبية دفعها نحو الحوار».

-السراج يعلن رغبته تسليم مهام منصبه لسلطة جديدة في موعد أقصاه نهاية أكتوبر
- السراج: حكومة الوفاق واجهت المكائد والمؤامرات داخليا وخارجيا منذ يومها الأول
- أوغلو يعلق على إعلان السراج رغبته تسليم السلطة

وأعلن السراج في خطاب له منتصف الشهر الماضي عزمه على الاستقالة بنهاية أكتوبر الجاري، في حال توافق أعضاء لجنة الحوار السياسي على اختيار مجلس رئاسي جديد ورئيس للوزراء.

المزيد من بوابة الوسط