تونس تحذر من خطورة الخيارات العسكرية في ليبيا

وزير الشؤون الخارجية التونسي عثمان الجرندي. (أرشيفية: الإنترنت)

حذر وزير الشؤون الخارجية التونسي عثمان الجرندي من خطورة الخيارات العسكرية والتدخلات الأجنبية في ليبيا التي تعقد حل الأزمة وتعمق معاناة الشعب اللّيبي، وتهدّد استقرار المنطقة.

وأكد الجرندي، في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الخامسة والسبعين، عبر تقنية الفيديو، «التزام تونس الثابت بمواصلة بذل قصارى جهدها لمساعدة الأشقّاء الليبيين على التوصّل إلى تسوية سياسية شاملة عن طريق حوار ليبي - ليبي جامع تحت رعاية الأمم المتّحدة» وفق ما أفادت وزارة الخارجية التونسية في بيان الأربعاء.

اقرأ أيضا: إسبر: التقارب الأميركي مع تونس مهم في مواجهة تأزم الوضع في ليبيا

وجدد الدبلوماسي التونسي ترحيب بلاده باتفاق وقف إطلاق النار الأخير في ليبيا، مؤكّدا «خطورة الخيارات العسكرية والتدخلات الأجنبية، التي لا تزيد إلا تعقيد الأزمة وتعميق معاناة الشعب اللّيبي، وتهدّد الأمن والاستقرار في ليبيا وكامل المنطقة»، حسب البيان.

يشار أن تونس والنيجر وجنوب أفريقيا بصفتها أعضاء غير دائمين في مجلس الأمن الدولي من البلدان التي اعترضت على مقترح أميركي لتولي الدبلوماسي البلغاري نیكولاي ملادینوف منصب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى لیبیا خلفا لغسان سلامة، مصرة أن تكون رئاسة البعثة من نصيب الأفارقة.

المزيد من بوابة الوسط