وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيره النمساوي التطورات في ليبيا

وزير الخارجية المصري سامح شكري، (أرشيفية: الإنترنت).

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره النمساوي أليكساندر شالينبرغ، التطورات في ليبيا، حيث أكد دعم مصر جهود تثبيت وقف إطلاق النار في جميع الأراضي الليبية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الطرفين أمس الثلاثاء، حيث أشار شكري إلى سعي بلاده إلى إنجاح المساعي الرامية لتحقيق اختراق ملموس في المسارات المختلفة، بما يتسق مع مُخرجات مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، وبما يستهدف التوصل لتسوية سياسية شاملة ومستدامة؛ لمختلف أوجه الأزمة الليبية، حسب بيان وزارة الخارجية المصرية على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

واستضافت مدينة الغردقة المصرية على مدار اليومين الماضيين جولة محادثات أمنية وعسكرية مباشرة بين وفدين يضمان ضباطا من الجيش والشرطة، يمثلان كلا من حكومة الوفاق و«القوات المسلحة العربية الليبية».

وخلص المشاركون في ختام المحادثات إلى جملة من التوصيات لعرضها لاحقا على اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، منها: «الإسراع بعقد اجتماعات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» بلقاءات مباشرة خلال الأسبوع القادم، والإفراج الفوري عن كل من هو محتجز على الهوية من دون أية شروط أو قيود، واتخاذ التدابير العاجلة للتبادل»، حسب بيان بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا.

كلمات مفتاحية