تبون يستعجل ترجمة إعلاني السراج وعقيلة على أرض الواقع

تبون متحدثا إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة. الأربعاء 23 سبتمبر 2020. (رئاسة الجمهورية الجزائرية)

استعجل الرئيس الجزائري، عبدالمجيد تبون، ترجمة الإعلانين الصادرين عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، ورئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، بشأن وقف إطلاق النار ودعم الحل السياسي، على أرض الواقع دون انتظار.

وجدد تبون ترحيب الجزائر بإعلاني وقف إطلاق النار المعبرِ عنهما مؤخرا، داعية الأطراف المعنية إلى ترجمته على أرض الواقع دون انتظار، وذلك في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال دورتها العادية 75 المنعقدة بنيويورك مساء الأربعاء.

وقال رئيس الجزائر إن بلاده «عملت ولا تزال على التقريب بين الإخوة في ليبيا ودعوتهم للانخراط بشكل بنّاء في العملية السياسية برعاية الأممِ المتحدة من أجل الخروجِ من الأزمة وفقا لإرادة الشعب الليبي، معربا عن رفضه كل التدخلات الخارجية التي تعد مساسا بسيادته».

- مشاورات تونسية - جزائرية تدعو إلى حل سياسي ليبي لا يقصي أحدا
- الجزائر تكشف عن مساع مع تونس لاستضافة حوار ليبي بمشاركة دول الجوار
- تبون يؤيد إجراء انتخابات ليبية في أسرع وقت

يشار إلى أن الجزائر كشفت في عدة مناسبات عن سعيها مع تونس لاستضافة حوار ليبي مع إشراك دول الجوار وعلى رأسها مصر والدول المحيطة بالجنوب الليبي.

كما سبق للرئيس التونسي قيس سعيد أن أعرب عن استعداده استضافة حوار وطني يجمع مختلف مكونات الشعب الليبي، منوها إلى أهمية «التنسيق والتشاور» القائم بين بلاده والجزائر من أجل إطلاق حوار ليبي - ليبي جامع لإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط