المسماري يعلن مقتل زعيم «داعش» في شمال أفريقيا

الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، (أرشيفية: الإنترنت).

أعلن الناطق باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، اليوم الأربعاء، مقتل أمير تنظيم «داعش» في شمال أفريقيا خلال عملية نوعية لقوات القيادة العامة في حي عبدالكافي بمدينة سبها في 14 سبتمبر الجاري.

وسبق أن أعلن المسماري أن القتيل هو زعيم تنظيم «داعش» في ليبيا المكنى أبوعبدالله الليبي، إلا أنه، عاد، اليوم، وأكد أنه بعد استيفاء التحقيقات والقبض على داعشي آخر في منطقة غدوة وجمع الأدلة تبين أن المقتول هو «أبومعاذ العراقي، ويكنى كذلك أبوعبدالله العراقي، وهو زعيم تنظيم داعش في شمال أفريقيا». ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» التأكد من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

وأشار إلى أن العراقي «دخل ليبيا بتاريخ 12 سبتمبر 2014 مع التكفيري عبدالعزيز الأنباري بجوازات سفر ليبية مزورة عن طريق تركيا، حيث كلف الأنباري حينها أميرًا للتنظيم في ليبيا، وأبوعبدالله مساعدًا له بتكليف مباشر من أمير التنظيم حينها أبوبكر البغدادي».

- المسماري يعلن مقتل أمير تنظيم داعش في ليبيا في معركة استمرت 7 ساعات بسبها

وقال المسماري إن العراقي بات «زعيمًا للتنظيم الإرهابي في شمال أفريقيا بعد مقتل الأنباري على يد الجيش الليبي في أحداث درنة في 2015»، وأضاف أن «مصادر التحقيق تفيد بأنهم تحصلوا على اسمه وهو عبدالله الربعي، وهو من أكراد العراق»، لافتًا إلى «استماتة العناصر الإرهابية التي كانت معه في الدفاع عنه لمدة سبع ساعات متواصلة».

وفي 15 سبتمبر، قال المسماري في مؤتمر صحفي، إن معلومات وردت بوجود خلية إرهابية تتمركز في حي عبدالكافي في سبها، مضيفا أن الكتيبة 116 مشاة اشتبكت مع المجموعة في معركة استمرت سبع ساعات متواصلة، ما أسفر عن «القضاء على تسعة إرهابيين بينهم أمير تنظيم داعش في ليبيا أبو عبدالله، إضافة إلى عدة رجال وامرأتين».

وحينها، شدد المسماري على أن التحقيقات لم تكشف عن اسم أمير التنظيم الذي قتل، ولم يتم معرفة اسمه الحقيقي، حتى إن زوجته لا تعرف اسمه، وفق قوله.

المزيد من بوابة الوسط