128 مليون دولار إيرادات النفط والغاز خلال يوليو وأغسطس

موقع إنتاج في حقل «التحدي» التابع لشركة سرت للنفط، (أرشيفية: فيسبوك)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط تسجيل 128 مليون دولار إيرادات صادرات النفط والغاز والمكثفات لشهري يوليو وأغسطس الماضيين.

وبلغت الإيرادات في يوليو 38.2 مليون دولار أميركي، مسجلة بذلك تراجعا كبيرا مقارنة بإيرادات شهر يوليو 2019، والتي بلغت 2.1 مليار دولار، حسب بيان المؤسسة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم الأربعاء.

وأشار البيان إلى أن هذه أدنى إيرادات شهرية تسجل خلال العام 2020، حيث سجلت المؤسسة الوطنية للنفط 24.7 مليون دولار فقط من مبيعات النفط الخام، و12.8 مليون دولار فقط من مبيعات الغاز، والمكثفات 647 ألفا و346 دولارا.

ارتفاع طفيف في أغسطس
وفي شهر أغسطس، سجلت المؤسسة ارتفاعا طفيفا في الإيرادات بعد رفع الإقفالات النفطية لفترة موقتة، بشكل محدود سمح بشحن كمية من النفط الخام من الخزانات الموجودة في ميناء السدرة.

وأشارت إلى أن هذا الأمر يفسّر تسجيل إيرادات خلال أغسطس، فاقت بقليل 90 مليون دولار أميركي، مقارنة بملياري دولار في أغسطس 2019.

وسجلت المؤسسة 74.4 مليون دولار من مبيعات النفط الخام، و14.7 مليون دولار من مبيعات الغاز والمكثفات، و829 ألفا و204 دولارات من مبيعات البتروكيماويات.

وأوضحت أن كلفة الإقفالات وصلت إلى نحو عشرة مليارات دولار إلى الآن، حيث قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله إن الدولة الليبية «لا تزال تتكبد خسائر فادحة فقط لخدمة المصالح الخارجية والسياسية، كما تستمر إقفالات النفط غير القانونية في التسبب في تداعيات كارثية على اقتصادنا الوطني ومصدر قوت الليبيين».

المزيد من بوابة الوسط