ورشة عمل لـ«صحة الوفاق» مع مؤسسة أميركية حول خدمات الرعاية الأولية في مصراتة

شعار وزارة الصحة بحكومة الوفاق، (أرشيفية: الإنترنت).

نظمتت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، بالتعاون مع مؤسسة «براغما» الأميركية، وبمشاركة وزارة «الحكم المحلي»، ورشة عمل افتراضية، لمتابعة الخطة التشغيلية للرعاية الصحية الأولية داخل بلدية مصراتة.

وتهدف الخطة إلى تحسين كفاءة تقديم حزمة الخدمات الصحية، وإعطاء أدوار تشغيلية وإشرافية للبلديات في إدارة الرعاية الصحية الأولية من خلال مزودي الخدمات، إلى جانب إعداد معايير تغطية خدمة الرعاية الصحية الأولية ومؤشرات لتحسين الأداء لتلبية المتطلبات الفنية والمالية، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس الثلاثاء.

أهداف الخطة
وتسعى الخطة إلى تحديد خطط الاستثمارات ذات الأولوية، من خلال تطبيق تحليل التكلفة والعائد الاقتصادي والمالي للتحقق من جدوى الاستثمارات، ويجري تنفيذها من خلال تقييم خدمات الرعاية الأولية في ست بلديات تجريبية، تم اختيارها وفقًا للعوامل الجغرافية، وتأثير التعداد السكاني على مستويات الخدمة، ومدى التجانس في مستويات تقديم الخدمات الصحية، وهذه البلديات هي «طرابلس المركز، الزاوية الجنوبي، مصراتة، غريان، البريقة، سبها».

وتهدف الخطة التشغيلية خلال المرحلة الأولى، إلى تحديد كفاءة تكلفة تقديم الخدمات الصحية، وكفاءة اللوازم الطبية والأدوية، وتحديد جاهزية البنية التحتية، وتوثيق الخدمات المقدمة، وتصنيف بيانات المرضى.

فيما تعتمد المرحلة الثانية من تنفيذ الخطة التشغيلية، على تنفيذ النقل التدريجي إلى البلديات الست، والإشراف على استهلاك الأدوية والمستلزمات الطبية الأخرى، وتطوير قاعدة بيانات المرضى، وإعداد تقارير منظمة عن النفقات، تمهيدًا لدراسة هيكل التكاليف، ومراقبة أداء الموظفين على أساس مؤشرات تقديم الخدمات، وتقييم جاهزية العيادات وفقا لمعايير تغطية الخدمات.

برنامج بدعم أميركي
ويركز برنامج إدارة المال العام في ليبيا الممول من الوكالة الأميركية للتنمية على ثلاثة جوانب تشمل، الإدارة المالية العامة من خلال إنشاء نظام مالي حكومي يتصف بالشفافية والعدالة، ودعم قطاع الكهرباء بتقديم خدمات الكهرباء في إطار الحوكمة الرشيدة والجدوى المالية المناسبة، وتدعيم الإصلاحات الرئيسية لقطاع الطاقة كالأنظمة الذكية وأنظمة الطاقة البديلة.

إلى جانب تمكين بيئة الأعمال بتحقيق الإصلاحات الضرورية لتحسينها وتشجيع الاستثمار الخاص وزيادة فرص العمل وتنويع القاعدة الاقتصادية.

المزيد من بوابة الوسط