منظمو مظاهرة «إنقاذ ليبيا» يتقدمون ببلاغ حول اختفاء الناشط ربيع العربي

الناشط ربيع العربي خلال مظاهرة «جمعة إنقاذ ليبيا» في بنغازي، 21 سبتمبر 2020، (الإنترنت)

تقدم منظمو مظاهرة «إنقاذ ليبيا من الفساد والمفسدين» ببلاغ بشأن اختفاء الناشط المدني ربيع العربي، الذي شارك في المظاهرة، وكان يرفع لافتة «نعم لدولة المؤسسات والقانون».

وقالوا في بلاغهم إلى وزير الداخلية بالحكومة الموقتة إبراهيم بوشناف، أمس الثلاثاء، إنهم يحملون الداخلية مسؤولية سلامة العربي، «كونه خطف خلال المظاهرة التي تكفلت الوزارة بحمايتها، ووسط انتشار أمني كثيف».

وقال أصدقاء للناشط المدني، ربيع العربي، إنهم فقدوا الاتصال به، منذ اختفائه في بنغازي أمس، كما روى أحدهم، أن أشخاصًا نزلوا من سيارة سوداء معتمة الزجاج ودون لوحات، واتجهوا نحو الناشط ربيع العربي، وتحدثوا معه، قبل أن يقتادوه إلى السيارة، ومنها إلى جهة غير معلومة.

ولفت البلاغ إلى الوقائع التي حدثت خلال المظاهرة، حين «تفاجأ المشاركون بمجموعة من الأشخاص قاموا بالتشويش على مطالبهم والتعدي اللفظي عليهم»، مشيرا إلى أنه خلال مغادرة المتظاهرين المكان، كي لا يقع احتكاك مع هؤلاء الأشخاص، «خطف أشخاص العربي، وكانوا يستقلون سيارة متوقفة بجوار سيارات الأمن».

المزيد من بوابة الوسط